اقتصاد

صنع الله وتصريحاته المُتناقضة عن الإنتاج

بعد أسبوع على تصريح رئيس المؤسسة الوطنية للنفط مصطفى صنع الله في هيوستن الأميركية حول طموح المؤسسة لرفع الإنتاج إلى أعلى من مليوني برميل عام 2023، عاد السبت وحذر من فقدان مستوى الإنتاج اليومي بنسبة 95% في حال استمرار التوترات الأمنية في طرابلس

تصريحات صنع الله جاءت خلال وجوده في المملكة العربية السعودية على هامش اجتماع لجنة المراقبة الوزارية المشتركة لمنتجي أوبك وبعد ساعات من هجوم مسلح بالقرب من حقل زلة تبناه فيما بعد تنظيم داعش الإرهابي.

مراقبون رأوا أن تصريحات صنع الله لا مبرر لها خاصة أن نسبة تراجع الإنتاج المتوقعة بنسبة 95% تلامس حدود المبالغة بعد أن تمكنت قوات الجيش من بسط السيطرة على جزء كبير من موانئ التصدير وحقول الإنتاج فضلا عن تجارب سابقة لهجمات إرهابية ضربت خطوط نقل للنفط ولم يكن تأثيرها بهذا التوقع.

وكانت البنية التحتية للقطاع النفطي في ليبيا قد تضررت نتيجة التهالك بالإضافة للهجمات المتكررة على بعض الموانئ والحقول النفطية وقدرت المؤسسة أن تطوير الأعمال يحتاج إلى ما قيمته 60 مليار دولار في الوقت الذي خصص المجلس الرئاسي للمؤسسة 4 مليارات دولار لهذا العام.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من قناة 218 الليبية

عن مصدر الخبر

قناة 218 الليبية

قناة 218 الليبية

أضف تعليقـك