منوعات

بريطانية تسرق مليون دولار لشراء الحقائب

قناة 218 الليبية
مصدر الخبر / قناة 218 الليبية

في حادثة غريبة من نوعها قامت البريطانية تانيا فيرساتشي بسرقة أكثر من مليون دولار أمريكي من والديها لتغطية نفقات رحلاتها السياحية، ولشراء الحقائب.

وبدأت البريطانية البالغة من العمر 48 عاما والتي تعمل مديرة في شركة بولز أند سباز عملية السرقة في العام 2007 وظلت على هذا الحال حتى العام 2014، حيث كانت تعمد إلى إضافة مبلغ على كل معاملة تجارية تجريها لوالديها، ومن ثم تقوم بتحويل المبلغ لحسابها الشخصي.

وفي العام 2014 اكتشف المستشار الذي جلبه والداها من أجل تسليم ميراثهما لها ولشقيقتها وجود العديد من الأخطاء الأمر الذي دفعه لإبلاغ الوالدين اللذين أبلغا بدورهما الشرطة.

واكتشفت الشرطة بعد التحقيق في القضية بأن ابنتهما تانيا هي المذنبة، وبالفعل أقرت تانيا بالتهم الموجهة إليها، وتم تقديمها للمحكمة التي أصدرت حكما سجنها لعدة سنوات، ومن الممكن أن يفرج عنها بعد 3 سنوات من السجن بشروط محددة.

الجدير بالذكر أن المرأة البريطانية أنفقت المليون دولار على شراء أكثر من 50 حقيبة تجاوز سعر بعضهم 5000 دولار أمريكي، بالإضافة إلى قضاء إجازات في أماكن سياحية مرتفعة التكلفة.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من قناة 218 الليبية

عن مصدر الخبر

قناة 218 الليبية

قناة 218 الليبية

أضف تعليقـك

تعليق

  • هادي والديها ما رحمتهمش …..!!!!
    امالا ستيفاني البريطانية الي قاعدة في طرابلس مع الصديق الكبير على اساس مشاركة دولية قداش سرقت لحد اليوم ….!!!!