منوعات

الليبيون يعشقون «النوتيلا» ولكن ما الذي يعرفونه عن أضرارها؟

عين ليبيا
مصدر الخبر / عين ليبيا

يُعتبر زيت النخيل هو المادة الأساسية في تصنيع شوكولاتة النوتيلا. [شركة فيريرو]

تُعتبر شوكولاتة «نوتيلا» التي تُنتجها شركة فيريرو إحدى أشهر العلامات التجارية الغذائية في العالم، والأكثر شعبية في الوطن العربي.

حيث تباع النوتيلا اليوم في عشرات الدول حول العالم، ويعشقها الملايين بفضل طعمها المميز، وقوامها الإنسيابي الكريمي.

وتتكون النوتيلا بشكل أساسي من السكر، والزيت النباتي الذي غالباً ما يكون زيت النخيل المسؤول عن القوام الكريمي للنوتيلا، بالإضافة إلى الحليب منزوع الدسم، والبندق.

وبالنسبة لنوع السكر الذي يدخل ضمن تصنيع النوتيلا، فهو عبارة عن سكر يتم تصنيعه عن طريق إزالة المعادن والفيتامينات، والإنزيمات الموجودة داخله، فيصبح سعيرات حرارية فارغة تسبب فقط زيادة الوزن وليس لها نفع للجسم.

كما يعتبر زيت النخيل هو المادة الأساسية في تصنيع شوكولاتة النوتيلا، والذي يكسبها القوام الكريمي لفردها على الخبز، ويعد أرخص أنواع الزيوت في العالم.

من جهتها ذكرت الهيئة الأوروبية لسلامة الأغذية في مايو 2016، أن زيت النخيل يمكن أن يولد ملوثات مسببة للسرطان أكثر من أي زيت نباتي أخر في حال تم تكريره عند درجة حرارة تزيد عن 200 مئوية، وهو يحتوي أيضاً على نوعية سيئة جداً من الدهون المحولة والتي تسبب دخول السموم داخل جسم الإنسان.

هذا ويجري التخلص من رائحة ولون زيت النخيل الطبيعي من خلال استخدام دراجات حرارة مرتفعة، ولكن شركة فيريرو تقول إنها تستخدم عملية صناعية تمزج فيها بين درجات حرارة هي أقل من 200 درجة مئوية وضغط منخفض للغاية من أجل تقليل نسبة الملوثات.

ولا يوجد أيضاً أي ضمان على أن الحليب البودرة المستخدم في صناعة النوتيلا هو من النوع الجيد، كما أن الأبقار الموجودة داخل المزارع تُربى في ظروف سيئة وتتناول مضادات حيوية تنتقل بطبيعة الحال للحليب.

ومن ضمن مكونات النوتيلا ليستين الصويا المعدل جينياً، والذي يحتوي على مبيدات حشرية، مما يرفع من خطر الإصابة بالحساسية.

كما تستخدم شركة فيريرو الفانيلين في صناعة النوتيلا وهي إحدى النكهات الإصطناعية التي تكسب النوتيلا طعمها المميز، والتي تكمن خطورتها في تأثيرها على خلايا الدماغ، حيث ذُكر أن الفانيلين يصنع في المصانع البترولية الصينية.

غالبا ما يتم تسويق شوكولاتة نوتيلا، المكونة أساساً من البندق والكاكاو، باعتبارها صحية على الرغم من أنها عبارة عن شوكولاتة كريمية قابلة للدهن.

وفي إعلانات النوتيلا، يظهر في العادة أطفال وهم يتناولون شرائح الخبز المحمص المخبوز من الحبوب الكاملة والمدهون عليها شكولاتة النوتيلا باعتبارها فطوراً كاملاً لهم.

وفي معظم الدول، يتم تسويقها أيضاً بوصفها ببساطة بأنها كريمة البندق القابلة للدهن، وتركز الإعلانات في الغالب على حقيقة أن النوتيلا لا تحتوي على ملونات صناعية أو مواد حافظة.

في سياق متصل تعتبر ليبيا من أكثر الدول التي يُستهلك فيها النوتيلا وخصوصاً في وجبات الفطور، حيث أن عبوة النوتيلا هي أول ما تراه عند دخولك لأي مقهى، كما تستهلك العائلات الليبية النوتيلا بشكل كبير في صنع الحلويات والمشروبات الساخنة.

يُذكر أن نوتيلا هي علامة تجارية لمنتج من الشوكولاتة المعدّة للدهن على الخبز، وهي من منتجات شركة فيريرو الإيطالية، وقد ظهرت في السوق في عام 1963، وتم تطوير وصفة تحضير النوتيلا من وصفة سابقة تعود للعام 1944.

وتُعتبر شركة فيريرو مصنعاً متخصصاً بالشوكولاتة ومنتجات الحلويات الأخرى، واسسها بيترو فيريرو في عام 1946 ومقره في بينو تورينيزي في إيطاليا.

صُنفت فيريرو في عام 2009 كأكثر شركة مرموقة في العالم، وهي شركة خاصة تعود ملكيتها لعائلة فيريرو وتوصف بأنها واحدة من أكثر شركات العالم سرية.

The post الليبيون يعشقون «النوتيلا» ولكن ما الذي يعرفونه عن أضرارها؟ appeared first on عين ليبيا | آخر أخبار ليبيا.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع عين ليبيا

عن مصدر الخبر

عين ليبيا

عين ليبيا

أضف تعليقـك