منوعات

أعراض برد الأصابع ومضاعفاته

برد الأصابع (Chilblains) هو التهاب مؤلم في الأوعية الدموية الصغيرة بالجلد، يحدث كرد فعل للارتفاع المفاجئ في درجات حرارة الجلد بعد تعرّضه لدرجات الحرارة الباردة، ويمكن أن يتسبب برد الأصابع، والمعروف أيضًا باسم التثليج، في الحكة، والبقع الحمراء، والتورم، وتقرح الأطراف، مثل أصابع اليدين والقدمين، والأذنين، والأنف.
* الأعراض
يمكن أن تشمل علامات وأعراض برد الأصابع ما يلي: 1. ظهور مناطق حمراء صغيرة تسبب الحكة، غالبًا في القدمين أو اليدين.
2. احتمالية ظهور البثور.
3. تورم الجلد.
4. إحساس بالحرقة في الجلد.
5. تغيّر لون الجلد من الأحمر إلى الأزرق الداكن، يصاحبه شعور بالألم.
6. احتمالية التقرح.

* المضاعفات
قد يتسبب برد
الأصابع في مضاعفات إذا أصيب جلدك بالبثور، وإذا حدث هذا، فقد تصاب بتقرحات
وعدوى، وإلى جانب كونها مؤلمة، فقد تهدد هذه العدوى حياتك إذا ما تُركت
بدون علاج؛ لذا اذهب لزيارة الطبيب إذا كنت تشتبه في إصابتك بالعدوى.

* متى ينبغي زيارة الطبيب؟
لا
يحتاج بعض الأشخاص المصابين ببرد الأصابع إلى زيارة الطبيب على الإطلاق،
فكل ما يحتاجون فعله هو استخدام الغسول للمساعدة في تخفيف الألم والحكة،
ولكن إذا أصبح الألم شديدًا أو بدا شكل الجلد المُصاب كما لو كان قد أُصيب
بالعدوى، فيمكن أن يساعدك الطبيب في علاج الحالة بشكل أكثر فاعلية. أيضًا،
تأكد من الحصول على رعاية طبية إذا لم يتحسن الجلد بعد أسبوع أو اثنين.

وإذا
كنت تعاني من ضعف الدورة الدموية أو من داء السكري، فقم بزيارة الطبيب على
الفور بعد اكتشاف الإصابة ببرد الأصابع للوقاية من المضاعفات المحتملة.

* التحضير لزيارة الطبيب
لا
يحتاج معظم الأشخاص المصابين ببرد الأصابع إلى زيارة الطبيب، ولكن إذا كنت
تشعر بألم أو كنت تشتبه في احتمالية إصابتك بالعدوى، فقم بزيارة طبيب
الرعاية الأولية؛ فقد يقترح عليك علاجًا، أو قد يحيلك إلى طبيبٍ مختصٍّ في
الاضطرابات الجلدية (طبيب الأمراض الجلدية) أو في اضطرابات الدورة الدموية
(اختصاصي أمراض القلب)، وفيما يلي بعض المعلومات التي تساعدك في التحضير
لزيارة الطبيب ومعرفة ما تتوقعه منه.

– دوِّن أي أعراض لاحظتها
بما فيها أي أعراض قد تبدو غير مرتبطةٍ بسبب تحديد موعد الزيارة.

– سجّل المعلومات الشخصية الأساسية
بما في ذلك أي ضغوط نفسية شديدة، أو تغيرات حياتية حدثت مؤخرًا، أو أيّ عطلات قضيتها في أماكن ذات مناخ مختلف.

– جهّز قائمة بكل الأدوية
والفيتامينات أو المكملات التي تتناولها.

– دوّن أي استفسارات تود طرحها على الطبيب.
فقد
يساعدك إعداد قائمة بالأسئلة على التأكد من تناول كل النقاط التي تُشكل
أهمية بالنسبة لك، وبالنسبة لبرد الأصابع، تتضمن بعض الأسئلة الأساسية التي
يمكن طرحها على الطبيب ما يلي:
1. ما السبب المرجح لظهور الأعراض التي أعاني منها؟
2. هل هناك أسباب أخرى محتملة لظهور الأعراض؟
3. هل أحتاج إلى إجراء أي اختبارات؟
4. هل هذه الحالة مؤقتة أم دائمة؟
5. ما العلاجات المتوفرة، وأيها توصي به؟
6. ما الآثار الجانبية التي يمكن أن أتوقعها من العلاج؟
7. هل هناك أي بدائل لطريقة العلاج الأساسية التي تقترحها؟
8. هل هناك أي قيود على الأنشطة يتعين عليّ اتباعها؟
9. أعاني من مشكلات طبية أخرى؛ فكيف بوسعي التعامل معها جميعًا على النحو الأمثل؟
10. هل هناك نشرات أو مواد مطبوعة أخرى يمكنني أخذها معي؟ ما المواقع الإلكترونية التي توصي بها؟

* ما تتوقعه من الطبيب
من
المحتمل أن يطرح عليك الطبيب عددًا من الأسئلة، ويمكن أن يوفر الاستعداد
للرد عليها وقتًا، مما يساعد في تناول أي نقاطٍ أخرى تودّ قضاء وقتٍ أطول
في مناقشتها، وقد يطرح عليك الطبيب أسئلة مثل:
1. متى بدأت تعاني من الأعراض؟
2. هل تسوء الأعراض لديك كاستجابة للتغيرات السريعة في درجات الحرارة؟
3. هل من شيء يبدو أنه يُحسن الأعراض؟
4. هل سبق أن ظهرت لديك هذه الأعراض؟
5. هل تم تشخيص إصابتك بظاهرة رينو؟

* ما يمكنك فعله حتى زيارة الطبيب
أثناء انتظارك لزيارة الطبيب، تأكد من الحفاظ على المنطقة المصابة نظيفة ودافئة.

المصدر : موقع صحتك

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من شبكة الرائد الاعلامية

عن مصدر الخبر

شبكة الرائد الاعلامية

شبكة الرائد الاعلامية

أضف تعليقـك