منوعات

جهود َوزارة الداخلية مستمرة للوقاية من وباء كورونا

منذ إعلان حالة الطورائ لمواجهة خطر جائحة
كورونا في 14من الشهر  الجاري اتخذت الدولة
عدة إجراءات احترازية لمجابهته ومنعه للدخول إلى البلاد.

وزارة الداخلية كان لها دور في فرض عدة
إجراءات احترازية كفرض حظر التجوال وإغلاق وقفل كافة المحال التجارية وغيرها وتسيير
دوريات مع جهاز الحرس البلدي لمخالفة ومعاقبة المعارضين وتعاونها مع البلديات.

مستمرون في فرض القانون

 رئيس مكتب الإعلام الأمني بوزارة الداخلية المقدم
محمد أبو عبد الله،  أكد أن الوزارة قامت بعدة
إجراءات احترازية وحزمة وقائية لمجابهة وباء كورونا أهمها توجيه رسالة لوزارة العدل
بمنع مأذوني عقود الزواج بإبرام عقود إلى حين إشعار آخر؛ نظرا لما تسببه من تجمعات.

وأضاف أبو عبدالله، في تصريح للرائد، أن
الوزارة شكلت غرفة رئيسية للوقاية من الوباء وقامت بقفل صالات المناسبات الاجتماعية
والحلاقين والمقاهي والمطاعم وفض التجمعات وعيادات الأسنان؛ لافتقارها للاشتراطات الصحية.

وأشار أبوعبد الله، إلى أن قرار حظر التجوال
الذي ينفذ الآن من الساعة السادسة مساء إلى الساعة السادسة صباحا وهذا ما تعمل به مديريات
أمن كافة المناطق ومن يخالف ذلك تضبطه الدوريات ويعاقب وفق القانون الذي نص عليه قرار
المجلس الرئاسي ويحال إلى النيابة العامة لاتخاذ الإجراءات القانونية حياله.

وأكد أبوعبد الله، أن أفراد الشرطة يتلقون
دورات تدريبية من قبل أخصائيين طبيين للتعامل مع الحالات المشتبه إصابتها بوباء كورونا،
بالتنسيق مع وزارة الصحة والمركز الوطني لمكافحة الأمراض.

تطبيق الحظر

قال الناطق باسم جهاز الحرس البلدي يوسف
القيلوشي، الثلاثاء، إن وزارة الداخلية سيرت دوريات مع أعضاء الحرس في جولاته اليومية؛
لاتخاذ إجراءات قانونية ضد أي محال ترفض الامتثال لقرارات الحظر والإغلاق والإجراءات
الاحترازية لمجابهة كورونا.

وأضاف القيلوشي، في تصريح للرائد، أن الحرس
باشر اليوم فعليا بقفل كل عيادات الأسنان؛ نظرا لضررها الكبير وافتقارها للاشتراطات
الصحية، مبينا أن القفل النهائي يشمل المقاهي والمطاعم أما محطات الوقود والمخابز فتعمل
من السادسة صباحا إلى السادسة مساءاُ، بينما تعمل الصيدليات والجهات الطبية على مدار
24 ساعة، مضيفا أنهم أقفلوا العديد من الشركات الطبية لاستغلالها واحتكارها المعدات
الطبية.

متابعة البلديات

قال عميد بلدية سوق الجمعةً هشام بن يوسف،
الثلاثاء، إن وزارة الداخلية والحرس البلدي يقومان بمتابعة إجراءات حظر التجوال وإغلاق
كافة المطاعم والمقاهي واتخاد الإجراءات المناسبة للمخالفين.

وفي سياق متصل أوضح بن يوسف في تصريح للرائد،
أن البلدية بدأت في تجهيز موقع للعزل الصحي بسعة 20 سريرا بمجهودات ذاتية داخل قاعدة
معيتيقة بعدذلك تعاونت وزارة الصحة لإتمام هذا الموقع، موضحا أن البلدية شكلت غرفة
للطوارئ لإدارة الأزمة تعمل على تقديم الخدمات للمواطنين بإرشادات صحية وتًوعوية للوقاية
من وباء كورونا.

وأكد بن يوسف، أن البلدية تعمل على إطلاق
برنامج عن طريق الانترنت يقوم بالتواصل مع المواطنين لتوفير حاجياتهم كالأدوية لأصحاب
الأمراض المزمنة ، مبينا أن المواطنين داخل البلدية ملتزمون بتطبيق حظر التجوال.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من شبكة الرائد الاعلامية

عن مصدر الخبر

شبكة الرائد الاعلامية

شبكة الرائد الاعلامية

أضف تعليقـك