منوعات

“أمانسيو أورتيغا”.. رحلة كفاح بدأت من الصفر

قناة 218 الليبية
مصدر الخبر / قناة 218 الليبية

أمانسيو أورتيغا مصمم ألبسة ورجل أعمال إسباني كبير، يعد واحدا من أغنياء أوروبا والعالم، برع في مجال الأزياء والموضة وأسس العلامة التجارية ZARA ومجموعة Inditex الشهيرة.

ولد في 28 مارس عام 1934 في بسدونجو دي أرياس الواقعة في مقاطعة ليون الإسبانية لعائلة فقيرة حيث اضطر لترك تعليمه مبكرا لكي يقوم بالعمل لمساعدة أسرته، لأن والده كان عاملا بسيطا في السكك الحديدية.

في ال14 من عمره انتقل إلى مدينة لاكورنيا ومنذ ذلك الوقت بدأت رحلته مع عالم الأزياء حيث عمل كعامل بسيط في متجر غالا لصناعة القمصان المحلية في منطقة غاليسيا، ومن هذا المتجر اكتسب أمانسيو أورتيغا مهارة كبيرة في كيفية تصميم الأزياء وخياطتها باليد.

وبعد أن طور مهاراته بشكل كبير قام أورتيغا في العام 1972 بتأسيس شركة كونفيسونيس جوا التي اختصت في مجال صناعة أرواب الحمام، ووظف بهذه الشركة مجموعة كبيرة من العاملات.

وبعد تأسيس الشركة ب 3 سنوات قام بافتتاح متجره الأول والذي حمل اسم ZARA، وحقق المتجر نجاحا كبيرا ومبيعات ضخمة الأمر الذي دفعه لافتتاح سلسلة من المحلات تحمل ذات الاسم.

وفي العام 1985 أعلن عن تأسيس العلامة التجارية Inditex من أجل إرضاء جميع الأذواق، وشملت كافة الماركات التي أنشأها ك ZARA، ماسيمو ديوتي، بول إن بير، أوشيو زارا هوم، كيدز كلاس، تيمبي وستراديفاريوس، وآفن وبريشيكا.

وبعد 4 سنوات من تأسيس العلامة التجارية كان أورتيغا على موعد مع افتتاح المتجر رقم 100.

وحرص مصمم الأزياء الشهير على شراء المباني المخصصة لعرض المنتجات التي تقدمها علامته التجارية في أشهر شوارع مدريد، برشلونة، نيويورك، لندن، شيكاغو، ولوس أنجلوس وغيرها من المدن، ولتحقيق هذا الهدف قام بإنفاق حوالي 3000 مليون يورو لشراء المباني المخصصة لعرض المنتوجات التي تقدمها علامته التجارية.

بفضل طموحه الكبير وتفكيره السليم تطورت علامته التجارية Inditex بشكل كبير وأصبحت إمبراطورية ضخمة للمنسوجات يعمل فيها أكثر من 92 ألف عامل من مختلف أنحاء العالم.

يتميز الملياردير العالمي ببساطته، فهو يرفض المظاهر الفارهة ويرتدي الثياب البسيطة التصميمة الخالية من ربطة العنق، ويقوم بالتواصل مع عمال الشركة بشكل مستمر، ويساعد على حل مشاكلهم ويراقب عملية الإنتاج بنفسه.

في العام 2001 تم تعويم شركته بالبورصة العالمية، وعندها قدم تصريحات لوسائل الإعلام لأول مرة، حيث كان يمتنع طوال حياته عن الظهور في اللقاءات التلفزيونية والصحفية، وحافظ على سرية حياته بشكل كبير.

ورغم سرية حياته صدرت بعض الكتب عنه أبرزها كتاب زارا، وكتاب أمانسيو أورتيغا من القاع إلى قمة.

صنف في العام 2015 كأغنى رجل في العالم وأوروبا بثروة قدرت ب 65 مليار دولار أمريكي قبل أن يتراجع للمركز الثاني ويمنح الصدارة لبيل جيتس.

أعلن أوريتغا نيته التقاعد من عمله في العلامة التجارية Inditex التي يملك 59.29% منها بسبب تقدمه في السن وتسليم الشركة لمدير الشركة التنفيذي بابلو إيزيلا بعد أن حقق كل ما يطمح إليه، ليكون مثالا للرجل العصامي المكافح الذي استطاع انتشال نفسه من القاع ووصل إلى قمة المجد.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من قناة 218 الليبية

عن مصدر الخبر

قناة 218 الليبية

قناة 218 الليبية

أضف تعليقـك