منوعات

مكافحة الأمراض سبها: 135 حالة مصابة في سبها، ولم تسجل حالات شفاء بعد

قال مدير مركز مكافحة الأمراض بسبها عبد الحميد الفاخري
الثلاثاء، إن المدينة تشهد حالة تفشٍ لفيروس كورونا، حيث بلغ عدد المصابين فيها
135 حالة، ولم تسجل أي حالة شفاء فيها.

وأضاف الفاخري، في تصريح للرائد، أن هناك قلة وعي من
المواطن وغياب الجهات الأمنية وعدم وجود رادع، فالمدينة تشهد حياة طبيعية، المحال
مفتوحة والزيارات بين العائلات لم تنقطع، مشيرا إلى أن الوضع الصحي لأغلب الحالات
جيد وأعراضها خفيفة.

وبين الفاخري، أن هناك حالتين فقط من أصل إجمالي
الإصابات بالمدينة في الحجر الصحي بالمستشفى، والباقي في حجر منزلي، ويتابع وضعهم
الصحي من قبل الفرق الطبية المختصة.

وأوضح الفاخري، أن المدينة لديها كل الأجهزة والمعدات
والمستلزمات الطبية لمجابهة كورونا، ولكن النقص في الكادر الطبي الذي يشرف على
الأجهزة والحالات، مطالبا المواطنين بتتبع التعليمات الصادرة من مركز مكافحة
الأمراض، وعزل أنفسهم في منازلهم؛ لأنه إذا استمر هذا الاستهتار فستصاب سبها
بالكامل بالفيروس.

يذكر أن المركز الوطني لمكافحة الامراض أعلن، الثلاثاء،
تسجيل عدد 62 حالة جديدة بفيروس كورونا بعد فحص 877 عينة، منها 17 حالة مخالطة في
مدينة سبها.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من شبكة الرائد الاعلامية

عن مصدر الخبر

شبكة الرائد الاعلامية

شبكة الرائد الاعلامية