منوعات

شراء هاتف داعم لشبكات الجيل الخامس 5G الآن لا يعد فكرة جيدة – وإليك الأسباب!

اخبار التقنية
مصدر الخبر / اخبار التقنية

تتسابق الشركات التقنية الآن على طرح هواتف ذكية داعمة لشبكات الجيل الخامس 5G ليس فقط ضمن فئة الهواتف الراقية الأغلى ثمناً بل حتى في فئة الهواتف المتوسطة. لكن تضمين تلك التقنية الجديدة لا يعتبر دافعاً أساسياً من أجل الشراء للأسباب التي سنوضحها في هذا المقال.

 

شراء هاتف داعم لشبكات الجيل الخامس 5G الآن لا يعد فكرة جيدة – وإليك الأسباب!

قدرات شبكات الجيل الخامس 5G

لا شك أن شبكات الجيل الخامس 5G تعتبر تقنية ثورية بكل ما تحمله الكلمة من معنى حيث ستوفر سرعات اتصالات فائقة بسرعة تتراوح بين 1 إلى 2 جيجابايت في الثانية، وهذا ليس ضرباً من الخيال وإنما واقع حقيقي في بعض المناطق والمدن حول العالم. ( سرعة شبكات الجيل الخامس 5G )

إن الأمر أكبر من مجرد تحميل الأفلام من الإنترنت في ثوانٍ ومشاهدة المحتوى بجودة عالية دون تقطيع. مع دخول شبكات الجيل الخامس 5G سوف يشهد العالم تقنيات جديدة مثل إنترنت الأشياء والمنازل الذكية والسيارات ذاتية القيادة على نطاق أوسع.

كل هذه أحلام وردية وجميلة لكن هناك بعض الأسباب التي يجب إيضاحها لك قبل إقدامك على شراء هاتف داعم لشبكات الجيل الخامس.

شبكات الجيل الخامس .. مشكلة التغطية

شبكات الجيل الخامس 5G ليست موجودة حالياً سوى في مناطق محدودة في الوطن العربي، وفي غالبية الدول والمدن العربية لا يوجد هناك أصلاً بنية تحتية ( أبراج الاتصالات ) كما أن الخطط المستقبلية القريبة لمعظم الدول العربية هي توفير البنية التحتية في أماكن بعينها دون أن يشمل ذلك كامل الدولة.

ولهذا الأمر مبرراته، أولاً زيادة تكلفة إنشاء بنية تحتية لشبكات الجيل الخامس، ثانياً مدى تغطية أبراج شبكات الجيل الخامس صغير ويتأثر بسهولة بالعوائق المادية مثل الجدران بل وحتى الأمطار.

هل هي ذات جدوى حالياً؟

شبكات الجيل الخامس صحيح أنها توفر سرعات عالية، لكن شبكات الجيل الرابع سريعة أيضاً وربما تلبي أغلب احتياجات المستخدم من المهام الأساسية بكفاءة.

باقات الشبكات الخلوية عموماً أغلى ثمناً مقارنة بالوايفاي، والمهام التي تستهلك كميات أكبر من البيانات مثل تنزيل الفيديو عادة ما يعتمد فيها المستخدم على الوايفاي تقليلاً للتكلفة، ولا يهمه كثيراً السرعة الفائقة طالما يمتلك اتصالاً آخر بسرعة مقبولة.

الهواتف الداعمة لشبكات الجيل الخامس 5G ذات تكلفة أعلى الأمر الذي دفع ابل إلى التفكير في إزالة السماعة السلكية ورأس الشاحن من ايفون 12 الداعم لشبكات الجيل الخامس تقليلاً للنفقات.

للأسباب السابقة وغيرها، ننصحك بالتريث قليلاً قبل اقتناء هاتف ذكي داعم لشبكات الجيل الخامس والانتظار لعام آخر أو عامين حتى تقل تكلفة إنتاجها، وتتوسع الدول في توفير تغطية أكبر لها، ويتم معالجة أمور أخرى مثل إطالة عمر البطارية عند تشغيل شبكات الجيل الخامس.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع اخبار التطبيقات

عن مصدر الخبر

اخبار التقنية

اخبار التقنية