منوعات

ملخص حَدث أبل Time Flies: آيباد ثوري وساعة عبقرية!

قناة 218 الليبية
مصدر الخبر / قناة 218 الليبية

في مؤتمر المطورين الذي أقامته أبل مؤخرًا هذا العام، تم الإعلان عن الكثير والكثير من الأمور التي تُعتبر ثورية فعلًا بالنسبة لعالم التكنولوجيا عمومًا، وعالم أبل خصوصًا. أبرزها كان الانتقال العنيف من معالجات إنتل، إلى معالجات أبل سيليكون التي تصنعها أبل بنفسها. هذا مع الوقت سيجعل خط أجهزة حواسيب أبل، يدخل في نفس العالم الاندماجي الخاص بالأجهزة اللوحية والهواتف الذكية الأخرى بداخل الإيكو سيستم.

لكن هذا كان في المؤتمر الماضي، ماذا تُقدم لنا أبل في مؤتمرها الجديد بتاريخ 15 سبتمبر يا ترى؟ ماذا ستطرح علينا في الحَدث المباشر الذي يحمل عنوان (الوقت يمر – Time Flies)؟ وهل للاسم دلالة اقترانية مع تصريح تيم كوك بأن حواسيب أبل الجديدة قريبة للغاية؟ وأن الوقت الذي تركه للجمهور كي ينتظر ويترقب، الآن أصبح معدومًا وسنرى أخيرًا الانتقال حيًّا؟

في مقال اليوم على تلفاز 218، نقدم لكم ملخص الحدث، ونجيب عن كل تلك الأسئلة!

بدأ العرض بظهور تيم كوك في مقر أبل البيضاوي والحديقة الغنّاء من خلفه، وبدأ في قيادة أوركيسترا الحَدث بعبقرية، وأول ما تم الحديث عنه هو ساعة أبل الذكية، وكيف لها أن أثرت في حياة الناس. ثم أتى تيم بنماذج حقيقية من بشرٍ ساعدتهم الساعة في حياتهم فعلًا، وبل أنقذتهم من الموت.

وسرعان ما تم الإعلان عن الجيل الجديد؛ الجيل السادس. ويحمل بين طياته الكثير من المميزات الجديدة، والتي هي كالآتي (بالتفصيل الممل):

– الجيل الجديد سيأتي في اللون الأزرق، الذهبي، الرمادي المائل للأسود، والأحمر كذلك، وبسعر 399 لأقل موديل.

– الآن أصبح من الممكن ربط كل ساعات العائلة بأيفون واحد فقط، وتحديد الصلاحيات لكل ساعة. وهذا مفيد للأطفال، وللعجزة كذلك.

– تعاون كبير بين أبل وجامعة كاليفورنيا وتورونتو وواشنطون، من أجل تطوير ودعم خاصية المستشعر الجديد للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

– الوجوه الجديدة – Faces في نظام التشغيل بإصداره السابع، سوف تتغير حسب الاستخدام. فإذا كنت تسبح سيظهر وجه معين، وإذا كنت تصور، سيظهر وجه آخر.

– إضافة كبيرة للعديد من الوجوه الخاصة بالساعة، ومنها واحد للوقت وللطبوغرافيا وحساب اللفّات في الجري وميموجي متحرك وألوان مختلفة؛ والكثير غيرهم.

– المعالج الجديد مبني على معمارية شريحة A13 الشهيرة، حيث أنها 20% أسرع من الجيل الخامس، بجانب أن وقت Always on Display أطول هذه المرة. وتمت إضافة مقياس للمرتفعات أيضًا.

– سيتم إصدار نسخة خاصة من الساعة تحت اسم Apple Watch SE، وتحمل شريحة S5 بداخلها، ولها نفس مميزات باقي الساعات مرتفعة السعر. وبالمجمل، تم نزع مزود الطاقة (الشاحن) من العلبة، لتقليل نسبة الكربون في البيئة.

– تحديث للمستشعر، حيث أن الحديث يستطيع قراءة نسبة الأكسجين في الدم، عبر تركه لمدة 15 ثانية، اعتمادًا على تسليط الأشعة ما تحت الحمراء تجاه الدم، وقياس الارتداد وتحديد مدى حُمرة الدم، فبالتالي تحديد نسبة الأكسجين المحمول على الكريّات الحمراء.

– بجانب تطوير الزناد الجلدي للساعة، وتقديم كوكبة جديدة تمامًا. منها واحد جلدي مطور وجديد، مع الحرص على تطوير نايكي، وتقديم خامة جديدة تمامًا تُدعى Solo Loop. وللأخيرة، منها العادي من السيليكون، ومنها المُخاط بطريقة مميزة، وأيضًا من السيليكون.

– وضع تمرينات جديدة تمامًا في تطبيق Workouts، ومزجها مع Apple Music. بجانب تقديم Apple Fitness Plus، وتقديم كوكبة من التمرينات الجديدة والمعدة خصيصًا للمشتركين مقابل 9.99 دولار في الشهر. وإذا اشتريت الساعة جديدًا، ستحصل على 3 شهور مجانية.

هي خطة جديدة من أبل، تعتمد على وجود مستخدمين كُثر لخدماتها في المنزل الواحد. ولذلك هي خطة شاملة تحتوي على 4 تطبيقات للنسخة الأولية بسعر 15 دولارا، و4 للثانية بسعر 20 دولارا، و6 للثالثة بسعر 30 دولارا في الشهر.

الجيل الثامن من الآيباد التقليدي أتى أخيرًا. هذه المرة هو مزود بشريحة A12 الموجودة في آيباد آير 2019، وتتميز بالمحرك العصبي الذكي للغاية، والمتفاعل بكفاءة مع إمكانيات الـ iPad OS الجديد. ويأتي بسعر 329 دولارا للمستخدم التقليدي، و299 للطلبة.

هذا أفضل ما قدمت أبل اليوم، حصرًا!

تطوير عملاق للتصميم المتعارف للآيباد آير، حيث سيصدر هذه المرة بتصميم الآيباد برو. ولأول مرة في تاريخ أبل، سيصدر الجهاز بشريحة A14، بينما الآيباد برو 2020 صدر بشريحة A12 Z فقط. بجانب تقديم مخرج USB-C، وسماعات ستيريو من الجانبين، ودعم للقلم (الجيل الثاني)، وأيضًا دعم للوحة مفاتيح (ماجيك). لكن مع وضع مستشعر البصمة في زي الطاقة، وعدم إدراج قارئ وجه، أو شاشة 120 هرتز مثل الآيباد برو 2020. وتسعيرته هي 600 دولار، أي أغلى 100 دولار عن إصدار العام الماضي.

ثم أتى تيم كوك ليختم الحديث بالإعلان عن بعض التحديثات الجديدة التي ستصدر قريبًا لجميع أنظمة تشغيل أبل، بما فيها الـ Apple TV كذلك.

وفي النهاية؛ لم نحصل على أخبار عن الآيفون الجديد، أو الأجهزة الحاسوبية الجديدة، لكن على أقل تقدير شهدنا النقلة الثورية في الآيباد آير، والأبل ووتش.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من قناة 218 الليبية

عن مصدر الخبر

قناة 218 الليبية

قناة 218 الليبية

أضف تعليقـك