منوعات

أيهما أفضل لاستخداماتك – لاب توب بنظام ويندوز أم Chromebook

مصدر الخبر / اخبار التقنية

عند مقارنة لاب توب بنظام كروم ChromeOS بلاب توب أخر يعمل من خلال ويندوز، فسوف تجد أن أي لاب توب بنظام ChromeOS قادر على خدمة جميع متطلباتك وتلبية جميع استخداماتك بل وبنصف السعر فقط مقارنة بأي لاب توب بنظام ويندوز. ولكن إذا كنت تبحث عن إمكانية استخدام التطبيقات في وضع عدم الاتصال بالإنترنت “أوفلاين”، فربما تريد التريث والتفكير في الأمر قليلاً والتضحية من أجل امتلاك لاب توب بنظام ويندوز.

على كل حال، من خلال هذه المقالة سوف نختصر عليكم الطريق ونسلط أمامكم الضوء على أبرز الاختلافات بين كلا النظامين لكي تتخذ قرارك المناسب عند الشراء.

  • نظرة عامة

في الحقيقة، يعد جهاز Chromebook خياراً رائعاً في العديد من الأحوال وللكثير من المستخدمين ومن أهمهم الطلاب. فإذا كانت جميع استخداماتك للاب توب من أجل العمل على الخدمات والتطبيقات المستندة على اتصال إنترنت، مثل رسائل البريد الإلكتروني وتصفح مواقع الإنترنت ومؤتمرات الفيديو عن بُعد وخدمات جوجل التي لا تعد ولا تحصى، فبكل تأكيد لا يوجد ضرر من شراؤك لاب توب بنظام كروم.

أما إذا كنت من أولئك المستخدمين هواة ألعاب الفيديو ولديك مكتبة ضخمة تحتوي على أحدث الألعاب، باختصار شديد إذا كنت جيمر، ومعظم أعمالك متوقفة على برامج الأعمال الإنتاجية والاحترافية مثل برامج الفوتوشوب ومايكروسوفت أوفيس، فبكل تأكيد أنت مُضطر على التضحية من أجل امتلاك لاب توب يعمل بنظام ويندوز. ولكن مرة أخرى، جهاز Chromebook لا يزال منافس قوي خاصة وأن سعره أفضل كثيراً من أي لاب توب بنظام ويندوز.

قد يهمك: أفضل أجهزة ماك بوك من ابل لعام 2021

  • استخدام الإنترنت

نظراً لأن أجهزة Chromebook معتمدة كلياً على اتصال الإنترنت، فبكل تأكيد ستجد إحدى أفضل أجهزة اتصال الواي فاي WiFi الحديثة مُثبتة على الجهاز. ولكن للأسف لا، لا يوجد منفذ إيثرنت للاتصال السلكي، وهي مشكلة بائسة لا مفر منها بالنسبة للبعض. ولكن هناك حيلة أخرى مميزة في أجهزة كروم بوك وهي إمكانية دعم قطع فلاش USB Ethernet ولكن ستضطر أيضاً على شرائها منفصلة.

أما عند انقطاع اتصالك بالإنترنت، فحينها ستشعر أنك عاجز عن العمل. بينما أجهزة اللاب توب التي تعمل بنظام ويندوز ستكون قادرة على مساعدتك في إنجاز مهامك ويمكنك استكمال التقرير أو المقال الذي تعمل عليه حتى بدون اتصال إنترنت. أما إذا كنت تستخدم جهاز كروم بوك فلن تتمكن من الوصول إلى مستندات جوجل التي تحتفظ بها على سحابة جوجل درايف.

ولكن جدير بالذكر أن شركة جوجل مستمرة في دعم نظام كروم وتحسين إمكانية استمرارية العمل على المستندات حتى في حالة انقطاع اتصال الإنترنت، ولكنك ستحتاج لتمكين هذا الخدمات بشكل يدوي وتفعيل خاصية المزامنة مع محرك الأقراص المحلي على جهازك كروم بوك أو على بطاقة الذاكرة.

  • استخدام البرامج والمواصفات الفنية

هذه هي نقطة الخلاف والجدل الكبرى بين أجهزة الكمبيوتر المحمولة التي تعمل بنظام ChromeOS والتي تعمل بنظام ويندوز، ألا وهي البرامج. فإذا كنت تمتلك برنامج الفوتوشوب وتستخدمه كثيراً في التعديل على صورك أو تستخدمه في تصميم بعض المشاريع الدراسية المطلوبة فبكل تأكيد لا يمكنك الاستغناء عن نظام ويندوز، وهذا لأنه النظام الوحيد الذي يتيح لك تثبيت الفوتوشوب على ذاكرة الجهاز المحلية.

ولكن هناك نقطة أخرى في غاية الأهمية، أجهزة كروم ضعيفة – أو يمكنك القول أن أجهزة لاب توب تحتوي على عتاد هاردوير أقوى قادر على التعامل مع جميع البرامج الثقيلة وتعدد المهام بسهولة شديدة وبشكل لا يمكن مطابقته على الإطلاق بالنسبة لأجهزة Chromebook.

اقرأ أيضاً: أفضل 5 أجهزة لاب توب في 2021 لكافة الاستخدامات والميزانيات المختلفة

نظراً لكوني أفضل متصفح فايرفوكس وربما أنت كذلك فهذه نقطة في غاية الأهمية ينبغي أن نلفت نظركم إليها. لا، للأسف لا يمكنك تثبيت متصفح فايرفوكس على نظام كروم. نظام كروم مبني على متصفح كروميوم مفتوح المصدر. فإذا كنت تفضل العمل على متصفح فايرفوكس أو مايكروسوفت إيدج أو أي متصفح آخر فلابد أن تنظر إلى أي مكان أخر بعيداً عن نظام كروم.

بالتأكيد هناك بعض الحيل التي يمكنك الاعتماد عليها، مثل تثبيت إحدى توزيعات نظام لينكس على جهازك Cromebook. يمتاز نظام لينكس بكونه خفيف جداً ولا يتطلب موارد هاردوير كثيرة ويمنحك القدرة على استخدام مجموعة عديد من برامج وأدوات التحرير والتعديل على الصور. ولكن حتى هو لا يمكنك استخدامه “بسهولة” من أجل العمل على مجموعة برامج أدوبي أو مايكروسوفت أوفيس.

  • الملحقات الطرفية

اقرأ أيضاً: أفضل الحواسيب المحمولة للألعاب في عام 2021

جهازك Cromebook يأتي مزوداً بكل ما تحتاجه من أجل استخدامات USB الأساسية مثل لوحة المفاتيح الخارجية أو الفأرة أو الكاميرات أو حتى شاشات العرض الضخمة. ولكن هذا هو كل شيء، ستجد أن الجهاز محدود جداً ولا يمكنه قراءة العديد من الأجهزة والملحقات الطرفية الأخرى.

أما نظام ويندوز فهو على أتم الاستعداد لاستخدام أي ملحقات طرفية لأنه يحتوي على جميع برامج التشغيل اللازمة لقراءة وتشغيل هذه الأجهزة بمجرد تركيبها. ولكن حتى لو لم يكن الأمر كذلك، فكل ما ستحتاج له هو البحث عن التعريف على شبكة الإنترنت وستكون قادراً على تنزيله وتثبيته وتعريف القطعة الخارجية على الجهاز بسهولة. وتذكر أن أجهزة كروم بوك تأتي بمساحة تخزينية متواضعة للغاية نظراً لاعتمادها الكلي على التخزين السحابي.

هناك مشكلة أخرى على أجهزة كروم وهي أنك لن تكون قادراً على الطباعة مباشرة إلى أي طابعة متواجدة على شبكة الإنترنت المحلية. بل لابد أن تكون الطابعة داعمة لخدمة جوجل السحابية.

  • السعر

في الحقيقة أجهزة Chromebook على الرغم من أنها تعجز عن توفير العديد من المزايا المتواجدة في أجهزة اللاب توب التي تعمل بنظام ويندوز، إلا أنها تتمتع في نفس الوقت بالعديد من المزايا الأخرى. فعلى سبيل المثال هي الأرخص سعراً وغالباً ما تكون نحيفة جداً ووزنها خفيف للغاية مما يجعله رائعة للتنقل بسهولة.

ولذلك إذا كنت مثل معظم مستخدمي أجهزة الكمبيوتر الذين يعتمدون على اللاب توب فقط من أجل العمل على مستندات جوجل والتواصل عبر بريد جيميل ومعظم وقت فراغك تقضيه على مواقع التواصل الاجتماعي، فالإجابة هي ChromeOS بكل تأكيد.

أما إذا كنت مُقيد في أعمالك ببعض البرامج الإنتاجية والأعمال التي تتطلب ضرورة العمل على نظام ويندوز، حسناً، فيجب أن تلقي نظرة على أفضل الحواسيب المحمولة التي ننصح بشرائها في 2021. فجميعها تعمل بنظام ويندوز.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع اخبار التطبيقات

عن مصدر الخبر

اخبار التقنية