منوعات

هل حقاً الوضع المظلم على الهاتف يساعد على توفير عمر البطارية؟

مصدر الخبر / اخبار التقنية

مما لا شك فيه أن أي أحد منا مؤمن بفكرة أن الاعتماد على الوضع المظلم على الهاتف وبالأخص الهواتف التي تحتوي على لوحة عرض OLED يساعد على تحسين عمر البطارية ويوفر في طاقة الشحن مقارنة بالوضع المُشرق.

وهذا الأمر منطقي تماماً لأن شاشات OLED تكاد لا تستهلك أي طاقة على الإطلاق أثناء عرض المحتوى القاتم واللون الأسود، أليس كذلك؟ ولكن في نفس الوقت الحقيقة تقول إنها تستخدم طاقة أعلى بكثير من شاشات LCD IPS أثناء تشغيل وحدات البيكسل الفردية من أجل عرض الألوان الفاتحة الأخرى.

ولكن من خلال دراسة جديدة في جامعة بوردو الفرنسية اتضح أن الوضع المظلم لا يساعد على توفير أي طاقة على الإطلاق.

دراسة تثبت أن الوضع المظلم بالكاد يساعد على توفير طاقة البطارية

قام عدد من الباحثين في جامعة بوردو الفرنسية بعمل دراسة جديدة حول استهلاك الوضع المظلم بالطاقة واتضح من خلاله أنه بالكاد يساعد على توفير طاقة البطارية. تمت الدراسة باستخدام 6 من أشهر التطبيقات على متجر جوجل بلاي والتي اشتملت على تطبيق خرائط جوجل وأخبار جوجل وتطبيق الهاتف الافتراضي لجوجل وتقويم جوجل وتطبيق اليوتيوب والآلة الحاسبة وتم استخدام هواتف Pixel 2 و Pixel 3 و Pixel 5 و Moto Z3.

قام فريق الباحثين بتطوير أداة جديدة أطلقوا عليها اسم Per-Frame OLED Power Profiler والتي لديها القدرة على قياس كمية الطاقة التي تستهلكها كل نقطة ضوئية من شاشة الهاتف، وبدأت الدراسة في عمل تحليل الوضع المظلم وتأثيره في كل دقيقه يتم تفعيله أثناء استخدام التطبيقات المذكورة.

في نفس الوقت أثبتت الدراسة أن معظم المستخدمين يفضلون بشكل دائم تفعيل ميزة “السطوع التلقائي” أو ما تسميه بعض الهواتف باسم وضع “Adaptive Brightness” والذي اتضح من خلال الدراسة أنه يساعد على توفير عمر البطارية بنسبة بلغت 30% إلى 40% وخاصة أثناء استخدام الهاتف في الداخل (أي داخل المنزل أو غرف المكاتب وليس في الهواء الطلق أو في ظل الإضاءات الساطعة).

وقد اكتشف باحثين جامعة بوردو أن تمكين الوضع المظلم قد يساعد على توفير عمر البطارية بنسبة قد لا تتجاوز 3% ولكن في أحسن الحالات قد تصل إلى 9% كحد أقصى بشرط تفعيل وضع “السطوع التلقائي” في نفس الوقت. وبالرغم من ذلك فقد أشار الباحثون أن هذه النتائج قد تختلف بناءً على نوع الهاتف المستخدم.

اقرأ أيضاً: كيفية تفعيل الوضع المظلم للفيسبوك على ويندوز اندرويد و iOS

على كل حال اتضح للباحثين أن الوضع المظلم يكاد أن يحدث أي فرق ملحوظ للمستخدم، ولكنهم اكتشفوا أمر في غاية الأهمية وهو أن الوضع المظلم قد يساعد في توفير عمر البطارية بشكل ملحوظ وملموس جداً ولكن في حالة عدم تفعيل ميزة “السطوع التلقائي”. أي أنه إذا كنت تقوم بزيادة معدلات سطوع الشاشة حتى نسبة 100% فإن تمكين الوضع المظلم بدلاً من الوضع المشرق قد يساعد جداً في توفير عمر البطارية.

بالرغم من كل ذلك فقد أثبتت التجارب إلى نقطة أخرى في غاية الأهمية، وهي أن شاشات OLED تستهلك نفس مقدار الطاقة بالضبط التي تستهلكه أثناء تقليل معدلات السطوع مع اختيار الوضع المشرق أو أثناء زيادة معدلات السطوع ولكن مع تفعيل الوضع المظلم.

بمعنى أنه اتضح لهم أن هاتف جوجل Pixel 5 يستهلك نفس مقدار الطاقة عندما تم ضبط سطوع الشاشة على 20% وتفعيل الوضع المشرق وتماماً كانت نفس النتيجة عندما تم تفعيل الوضع الداكن ولكن بزيادة معدلات سطوع الشاشة حتى 50%.

هذه الأمر يعني لي ولك كمستخدم أنه يمكنك زيادة معدلات سطوع الشاشة ولكن قم بتفعيل الوضع المظلم ولن تلاحظ اختلاف ملحوظ في استهلاك الطاقة عما كانت عليه عندما كنت تقوم بتقليل معدلات سطوع الشاشة ولكن أثناء اختيار الوضع المشرق.

اقرأ أيضاً: 15 نصيحة للحفاظ على عمر بطارية الهاتف من التآكل والتدهور الزمني

على كل حال، لنختصر عليكم كل شيء دعونا نقول في النهاية أنه إذا كنت تفضل تفعيل الوضع المظلم على هاتفك فقط لكي تتمكن من توفير عمر البطارية، فتأكد أنه لن يحدث فرق كبير.

ولكن بطبيعة الحال ما لا يمكن للدراسة قياسه هو أن الوضع المظلم يساعد بكل تأكيد على راحة العين والحد من إجهادها وتقليل حجة العين وجفافها بشكل ملحوظ وهذا ما أثبتته العديد من الدراسات العلمية والطبية. وبالتالي هو قد لا يكون جيداً من ناحية الكفاءة ولكنه مميز من ناحية صحة عين الإنسان وسلامتها وخاصة أثناء استخدام الهاتف في أوقات المساء.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع اخبار التطبيقات

عن مصدر الخبر

اخبار التقنية