منوعات

صفقة ضخمة – كم يكلف بقاء محرك بحث جوجل افتراضياً على أجهزة ابل؟

مصدر الخبر / اخبار التقنية

كما نعلم جميعاً فإن محرك بحث جوجل هو محرك البحث الافتراضي في متصفح سفاري على أجهزة الايفون والايباد وماك وأجهزة ابل الأخرى. هذا ليس أمراً عابراً أو وليد الصدفة وإنما بتدبير مسبق بين جوجل و ابل.

صفقات مليارية بين ابل و جوجل

لأجل بقاء محرك البحث الخاص بها كمحرك البحث الافتراضي في متصفح سفاري الخاص بأجهزة ابل، تدفع جوجل سنوياً مليارات الدولارات لأبل.

جوجل خلال عام 2020 وحده دفعت لأبل قرابة الـ 10 مليارات دولار أمريكي، ووفقاً لتقرير جديد أورده موقع Bernstein للتحليلات المالية فإن هذه المبالغ التي تدفعها جوجل لصالح ابل ستزيد في عام 2021.

وفقاً لتقرير موقع Bernstein فإن ابل سوف تحصل من جوجل خلال عام 2021 الجاري ما يقارب الـ 15 مليار دولار أمريكي أي بزيادة سنوية قدرها 50% مقارنة بالعام الأسبق.

هذه الرسوم سوف تزيد أيضاً بشكل تصاعدي سنوياً إذا أرادت جوجل الاستمرار في ما جعل محرك البحث الخاص بها هو محرك البحث الافتراضي على أجهزة ابل المختلفة.

تشير التقديرات إلى أن تلك الرسوم سترتفع العام المقبل لتتراوح بين 18 إلى 20 مليار دولار أمريكي.

صفقة في مهب الريح

يقول المحللون أن تلك الصفقة الخاصة بمحرك البحث بين جوجل وابل قد لا تستمر طويلاً في المستقبل وذلك لعدة أسباب أهمها أن الجهات الرقابية قد تتخذ خطوة في ذلك بحجة منع سياسات الاحتكار.

ثانياً جوجل نفسها قد تعيد التفكير في المبالغ الضخمة التي تدفعها لصالح ابل وإن كان من غير المحتمل أن تغير جوجل استراتيجياتها على المدى القصير.

واحدة من استراتيجيات ابل هو تنويع مصادر الدخل لتتجاوز بيع الأجهزة وهو الذي جعلها تركز على قطاع الخدمات خلال السنوات الأخيرة بجانب خدمات ما بعد البيع وفرض رسوم على محرك البحث الافتراضي.

الصفقة بين ابل وجوجل محل انتقاد كبير أيضاً لأن جوجل تعتبر ذلك استثماراً يعود عليها بأرباح الإعلانات التي تظهر في نتائج البحث بجانب تتبع نشاط وبيانات المستخدمين.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع اخبار التطبيقات

عن مصدر الخبر

اخبار التقنية