منوعات

ظلّت عمياء لمدة 15 عاماً والسبب تشخيص خاطئ

مصدر الخبر / قناة 218 الليبية

استعادت الأمريكية كوني بارك بصرها بعدما ظلّت عمياء لمدة 15 عاماً، بسبب تشخيص خاطئ.

وكان الأطباء قد شخّصوا إصابتها بانفصام الشبكة (الجلوكوما) الذي أدى لتدهور بصرها حتى فقدته بشكلٍ كامل وأصبحت عمياء، قبل أن تفاجأ خلال قيامها بفحص لعينيها بإصابتها بإعتام العدسة، الذي يمكن علاجه بكل سهولة من خلال عملية جراحية.

وعلى الفور خضعت المرأة الأمريكية لعملية جراحية، استعادت من خلالها بصرها بشكلٍ كامل.

وقالت كوني التي تعيش في أورورا إنّها شعرت بالغضب على الأطباء الذين شخّصوا حالتها وحرموها من النظر لمدة 15 عاماً، وأشارت إلى أنّ غضبها زال عندما أزالت الضمادة وتمكنت من رؤية العالم مجدداً.

وعبّرت كوني عن سعادتها الكبيرة باستعادة بصرها الذي مكّنها من رؤية أحفادها التسعة، التي لم ترهم من قبل في حياتها.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من قناة 218 الليبية

عن مصدر الخبر

قناة 218 الليبية