منوعات

خوفاً من كورونا.. أمريكية تضع ابنها في صندوق السيارة!

مصدر الخبر / قناة 218 الليبية

أوقفت الشرطة الأمريكية امرأة بتهمة تعريض حياة ابنها للخطر، بعدما وضعته في صندوق السيارة أثناء أخذه لمركز لإجراء فحوصات كورونا من السيارة.

حيث قامت الأم سارة بيم التي تعمل مُدرّسة، بوضع ابنها في صندوق السيارة بعدما شكّت بإصابته بكورونا، وانطلقت به من تكساس نحو مدرج بريدجيون في هيوستن؛ من أجل إجراء الفحص من داخل السيارة.

وطلبت الأم البالغة من العمر 41 عاماً من الموظفة القدوم للسيارة لإجراء الفحص لابنها، لتتفاجأ الموظفة بوجود الطفل في الصندوق الخلفي.

ورفضت الموظفة إجراء الاختبار، وبررت موقفها بأنّ القوانين تمنع أخذ العينات إلّا من المقعد الخلفي للسيارة، وطلبت من الأم نقل الطفل للمقعد الخلفي.

وقالت الشرطة الأمريكية إنّها تأكدت من الحادثة من خلال كاميرا المراقبة الموجودة في المكان، وقامت باعتقال الأم بتهمة تعريض حياة ابنها للخطر، ولم يُطلق سراحها إلّا مقابل كفالة بقيمة 1500 دولار.

من جانبها، بررت سارة بيم تصرفها بخشيتها من الإصابة بفيروس كورونا.

يُذكر أنّ المُدرّسة الأمريكية حظيت بدعم كبير من طلابها السابقين، الذين تركوا مجموعة كبيرة من رسائل الدعم وصفوها من خلالها بالمُدرّسة المذهلة، الأم المحبة، الامرأة الملهمة والبطلة الحقيقية.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من قناة 218 الليبية

عن مصدر الخبر

قناة 218 الليبية