منوعات

على خطى ابل وجوجل – أول هاتف بمعالج Oppo SoC قادم في 2024!

مصدر الخبر / اخبار التقنية

بناءً على آخر التقارير فإن شركة أوبو – Oppo تخطط من أجل إطلاق أولى هواتفها الذكية المزودة بشرائح المعالجة الخاصة بها في عام 2024 – فهل حلم أوبو يصبح حقيقة خلال العامين القادمين هذا هو السؤال.

من المعروف أن شركة أوبو هي واحدة من أكبر شركات تصنيع الهواتف الذكية في العالم وهذه هي ليست المرة الأولى التي نسمع فيها بأن الشركة تريد تطوير شرائح المعالجة الخاصة بها من أجل منصات الهواتف الذكية.

من المحتمل أن تُطلق أوبو أول رقاقة معالجة لمنصات الهواتف الذكية في عام 2024

منذ فترة ليست بعيدة ظهرت بعض التقارير التي تفيد بأن الشركة الصينية الرائدة تعمل على رقاقة معالجة خاصة بها. ولكن بناءً على تقرير iTHome فقد أصبح لدينا اليوم إطار زمني محدد لموعد الإعلان عن هذه الرقاقة الجديدة.

للتذكير فقط، شركة Oppo استطاعت أن تطوير وحدة معالجة عصبية خاصة بها والتي تُعرف باسم MariSilicon X NPU والتي تم استخدامها مع هاتف Oppo Find X5 Pro من أجل تعزيز قدرات التصوير الفوتوغرافي، ونتوقع رؤيتها أيضاً على هاتف Oppo Find X5 الرائد التالي الذي ظهرت تسريباته خلال الأيام القليلة الماضية.

يقول التقرير أن الشركة الصينية سوف تعتمد على عقدة تصنيع 4 نانوميتر من شركة TSMC التايوانية. ولكن هذا ليس هو كل شيء، حيث من المتوقع أن تُطلق الشركة معالج التطبيقات AP الجديد الخاص بها في وقت ما خلال عام 2023 وقد تم الاعتماد في بناء المعالج على عقدة تصنيع 6 نانوميتر من شركة TSMC.

ربما أغلبكم يعلم بالفعل أن كل من شركة جوجل وآبل تستخدمان شرائح المعالجة الخاصة بهما، وهذا الميزة تمنحهما الكثير من التحكم في تطوير هواتفهم الذكية بالشكل الذي يريدونه بالتحديد ومن السهل تسخير شرائح المعالجة لتقديم أفضل مستوى من النتائج على هواتفهم الذكية.

هل تتحدى أوبو كل من جوجل وابل أم إنها تريد أن تسير على خطاهم

بالتأكيد شركة أوبو لا تريد أن تناطح عمالقة التقنية الأمريكيين ولكنها تريد أن تسير على دربهم. كل من جوجل وآبل قادرين اليوم على تطوير شرائح المعالجة الخاصة بهم دون التطرق إلى أي جهة خارجية.

حاولت شاومي فعل الشيء ذاته في يوم من الأيام ولكنها فشلت بجدارة واليوم هي تعتمد إما على شرائح كوالكم أو ميديا تيك. ولكن بالرغم من ذلك هناك العديد من الشائعات التي تفيد بأن شركة شاومي لا تزال تسعى وراء تطوير معالجها الرائد بنفسها.

يبدو أن الشركات الصينية لا تريد أن تصبح تحت رحمة أي جهة تصنيع خارجية خاصة وإن كانت هذه الجهات بجنسيات أجنبية. ولكن سيبقى السؤال الذي يطرح نفسه مراراً وتكرارً هو: “هل ستنجح شركة Oppo في تطوير معالجها الرائد بنفسها؟”

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع اخبار التطبيقات

عن مصدر الخبر

اخبار التقنية