منوعات

أندرويد 13 يساعد على تقليص فترات تحميل الألعاب بفارق زمني كبير!

مصدر الخبر / اخبار التقنية

تختلف فترات تحميل الألعاب بشكل كبير من هاتف إلى أخر بناءً على عدة عوامل من أهمها مدى قوة مواصفات عتاد الهاردوير والمكونات الداخلية التي يحتوي عليها الهاتف.

فإذا كنت تمتلك هاتف ضعيف بمواصفات فنية متواضعة، فمن المحتمل أنك تواجه تأخير زمني كبير في فترات تحميل الألعاب على الهاتف، فهل هذا الأمر صحيح؟ إذا كان كذلك فهو أمر طبيعي.

ولكن المكونات الداخلية ليست وحدها الجاني الوحيد وراء تأخير أداء اللعبة على هاتفك خاصة وإذا كنت تمتلك هاتف جيد، حيث تلعب أنظمة التشغيل وواجهات المستخدم دور كبير في تعزيز أداء الألعاب وتسريع فترات تحميلها على الهواتف الذكية.

بناءً على تدوينة جديدة على موقع Esper فمن المحتمل أن يكون نظام أندرويد 13 هو أسرع نظام تشغيل من جوجل حتى الآن وخاصة عندما يتعلق الأمر بالحديث عن فترات تحميل الألعاب.

كيف سيقلل أندرويد 13 من فترات تحميل الألعاب؟

يبدو أن الأمر له علاقة بمدى ارتباط وتفاعل الألعاب مع نظام التشغيل أثناء فترات التحميل حيث تم إضافة طريقة جديدة إلى واجهة برمجة التطبيقات الخاصة بإدارة الألعاب “Android GameManager API” تُسمى setGameState والتي من شأنها مساعدة نظام التشغيل على معرفة الحالة التي تعمل بها كل لعبة.

هذه الميزة غاية في الأهمية إذ من شأنها أن تسمح لنظام التشغيل بمعرفة جميع المهام التي يتم تحميلها بشكل نشط وفي هذه الحالة ستكون اللعبة.

عندما يحدث ذلك، ستُمرر اللعبة أمراً ثانوياً إلى نظام HAL من أجل تعزيز أداء وحدة المعالجة المركزية ورفع سرعة ترددها مما يساعد بشكل فعال في تسريع عملية المعالجة وبالتالي ينتج عنها تحميل سريع للعبة وتقليص فترات التحميل بفارق زمني كبير.

في حين أن هذا كله يعني أن فترات تحميل اللعبة تعتمد بشكل كبير على هاردوير وعتاد الهاتف الداخلي إلا أنه من المتوقع أن نرى تحسناً ملحوظاً في أداء جميع الهواتف الذكية بداخل الألعاب الحديثة على نظام أندرويد 13.

في هذه الحالة، سوف تُكرس وحدة المعالجة المركزية المزيد من الطاقة والجهد من أجل تسريع عملية معالجة بيانات اللعبة إذ من المتوقع أن يساهم هذا الأمر في تقليص وتقليل فترات تحميل الألعاب، ثم ستعود وحدة المعالجة المركزية بعد الانتهاء من التحميل إلى وضعها الطبيعي من أجل التعامل مع إدارة بقية مهام الخلفية بوضعها الروتيني.

هذا هو كل شيء تقريباً، من المحتمل أن تشهد المهام الأخرى تراجع بعض الشيء في سرعة التنفيذ بسبب تكريس وحدة المعالجة المركزية جهدها بسبب وضع الألعاب على قائمة أهم الأولويات وعلى الأرجح ستشهد جميع التطبيقات والمهام التي تعمل في الخلفية تأخر لبعض الوقت ولكن من المفترض أنك لن تلاحظ هذه المشكلة أثناء تواجدك داخل اللعبة.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع اخبار التطبيقات

عن مصدر الخبر

اخبار التقنية