منوعات

سامسونج تواجه دعوى قضائية بسبب عدم إرفاق الشاحن مع هواتفها الذكية!

مصدر الخبر / اخبار التقنية

تواجه شركة سامسونج دعوى قضائية جديدة بسبب عدم إرفاق الشاحن مع هواتفها الذكية الجديدة، حيث قرر عدد من المستهلكين في إحدى دول أمريكا الجنوبية – البرازيل تحديداً – بمقاضاة الشركة بشأن هذه المسألة. هذه الشكوى ستكون مماثلة لنفس الشكوى التي تم تقدميها ضد شركة آبل في وقت سابق.

نقلاً عن وزارة العدل في البرازيل، أشار موقع Telecompaper إلى أن هناك أكثر من 900 مجموعة تعاونت لاتخاذ إجراءات قانونية ضد سامسونج وآبل بسبب بيعهم للهواتف الذكية بدون إرفاق محول الشاحن معها.

وإذا لم تتمكن كلتا الشركتين من تسوية الحالة الجنائية خارج المحكمة فسوف تتعرضا كلتاهما إلى دعوى قضائية رسمية في دولة البرازيل.

يُقال أن مؤسسة Procon هي المسؤولة عن تولي الدعوى القضائية وهي عبارة عن مؤسسة حكومية في البرازيل مسؤولة عن إرشاد المواطنين فيما يتعلق بقضايا حقوق المستهلك. ويُقال أن جميع عواصم الولايات الأمريكية لديها مؤسسة Procon واحدة على الأقل.

ووفقاً لتقرير جديد، فرضت مجموعة Procon في فورتزيلا عاصمة ولاية سييرا البرازيلية غرامة على كل من آبل وسامسونج بسبب هذه القضية.

وحسب التقرير، فإن كلتا الشركتين ملتزمتان بدفع غرامة مالية قدرها 26 مليون ريال برازيلي، ولكن غير واضح ما إذا كانت كل من آبل وسامسونج تقدموا بالامتثال لهذه القضية ودفع الغرامة المالية أم لا.

ذكر التقرير فقط أن شركة التكنولوجيا الأمريكية العملاقة دفعت غرامة مالية قدرها 10.5 مليون ريال برازيلي أي ما يعادل 2.11 مليون دولار أمريكي.

تتعامل سامسونج بشكل مختلف مع القضية الموجهة إليها في البرازيل

إذا عدنا بالزمن قليلاً إلى الوراء، فلقد تصدرت شركة آبل عناوين الصحف عندما قررت عدم إرفاق محول الشحن مع سلسلة هواتفها الرائدة iPhone 12 في عام 2020. في حين أن الشركة استشهدت ببعض الأسباب المنطقية التي دفعتها إلى ذلك وهي بالطبع من أجل حماية البيئة من النفايات الإلكترونية.

استهزأت سامسونج بموقف آبل، ولكن بعد بضعة أشهر قليلة، قررت هي الأخرى بيع سلسلة هواتف جالكسي إس 21 بدون شاحن مُرفق في العلية. وعلى الرغم من عدم سعادة المستهلكين المخلصين لشركة سامسونج إلا أن الشركة الكورية استمرت في مسعاها وقررت عدم إرفاق محول الشحن مع جميع هواتفها الرائدة في عام 2021.

هذا يعني أن على جميع المستخدمين الدفع مجدداً من أجل الحصول على شاحن جديد قادر على إمداد الهواتف بالتيار الكهربائي المدعوم من قِبل بطاريات هواتفهم، وهذا في حالة عدم امتلاكهم إلى شاحن مُعتمد بالفعل.

هذه اللعنة لم تُصيب هواتف الفئة العليا فحسب، وإنما قررت الشركة الكورية الجنوبية عدم إرفاق الشاحن مع هواتف الفئة المتوسطة التي أطلقتها في عام 2022 والتي من بينها جالكسي A53 وجالكسي A73.

جدير بالذكر أن هذه الهواتف تُباع في البرازيل بشاحن مُرفق في الصندوق، وربما يكون قرار سامسونج بشأن هذا الأمر حتى لا تتعرض إلى أي دعوى قضائية من قِبل مجموعة Procon في البرازيل.

ولكن بالرغم من ذلك، يتم بيع هواتف جالكسي S21 وجالكسي S22 بدون شاحن مُرفق في العلبة حتى في البرازيل، مما يعني أنه من الممكن أن يكون لهذا الأمر عواقب قانونية.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع اخبار التطبيقات

عن مصدر الخبر

اخبار التقنية