منوعات

عائلة أميركية يتحول جلدها للون الأزرق.. فمال السر؟

مصدر الخبر / قناة 218 الليبية

عانت عائلة فوغات الأميركية منذ العام 1820 من حالة وراثية نادرة جعلت جلد أفراد العائلة يتحول للون الأزرق.

حيث عانى جد العائلة مارتن فوغات من خلل جيني نادر جدا وغير عادي يدعى ميتهيموغلوبينية الدم، والذي يؤثر على 0,0035% من سكان العالم، ويجعل الدم غير قادر على حمل كمية كافية من الأوكسجين، مما يؤدي إلى تحول الدم للون البني لنقص خلايا الدم الحمراء، والجلد للون الأزرق لنقص الأوكسجين.

وانتشر هذا الخلل الجيني بين أفراد العائلة التي عاشت في منطقة ريفية نائية تابعة لمدينة تروبل سم كربك في ولاية كنتاكي في الأجيال اللاحقة بسبب اعتمادها على زواج الأقارب.

وبحسب تاريخ العائلة؛ فإن المشكلة بدأت بالظهور منذ زواج مارتن فوغات من إليزابيث، حيث أنجب 7 أطفال، 4 منهم جاؤوا بجلد أزرق.

وأشار العلماء إلى أن ميتهيموغلوبينية الدم لم تؤثر على نمو أفراد العائلة، حيث تمتع جميع الأفراد بالصحة، ولم يعانوا من أي مشكلات صحية.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من قناة 218 الليبية

عن مصدر الخبر

قناة 218 الليبية