منوعات

برج الساعة… وتاريخ فارق التوقيت

قناة 218 الليبية
مصدر الخبر / قناة 218 الليبية

بشكله المعماري المميز وسط مباني المدينة القديمة يعلو برج الساعة أحد أهم معالم طرابلس ليكون شاهداً على تاريخ عروس البحر عبر الزمن.

اختار الوالي علي رضا باشا حومة البلدية لبناء البرج المحاذي في زمانه القديم لسوق النحاس والذهب وبائعي الأقمشة ومحال أعشاب الوصفات الطبية التقليدية ليكون مكانا لإقامة البرج.

وبدأت أعمال بناء برج الساعة عام 1866م واستمرت عمليات التشييد نحو 4 سنوات.

ويعتمد التصميم الهندسي للبرج على الساعة الموجودة على واجهاته الأربع والجرس العتيق، أما المبنى فيرتفع 18 متراً وبشكل مربع متوازي الأضلاع.

وتُزيّن الأعمدة الرخامية الواجهة الخارجية للبرج المزخرف بأسلوب هندسة العمارة التركيه القديمة.

ساعة البرج وجرسه العتيق ظلا يعملان لفترة زمنية طويلة على تنبيه سكان المدينة بالوقت على رأس كل ساعة حتى توقف توقيت الزمن بعد إحدى الغارات على المدنية أثناء الحرب العالمية الثانية.

أوقفت الغارة الساعة وكتمت صوت الجرس عن مسامع “الطرابلسية” لسنوات إذ لم يعودوا قادرين على مجاراة الزمن وفارق التوقيت من جديد.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من قناة 218 الليبية

عن مصدر الخبر

قناة 218 الليبية

قناة 218 الليبية

أضف تعليقـك