منوعات

مصادر مطلعة: عدد من الأجهزة الأمنية في صبراتة تستعد لإعلان انشقاقها عن حكومة الوفاق

اخبار ليبيا 24
مصدر الخبر / اخبار ليبيا 24

أخبار ليبيا24- خاص

أكدت مصادر أمنية مطلعة عزم الأجهزة الأمنية في مدينة صبراتة إعلان انشقاقها عن حكومة الوفاق المعترف بها دوليًا، وانضمامها للحكومة المؤقتة المنبثقة عن البرلمان .

وأوضحت المصادر نفسها – لأخبار ليبيا 24 – أن هناك بيان مرتقب صباح الغد الثلاثاء للأجهزة الأمنية للانضمام للحكومة المؤقتة، ودعم عمليات الجيش الوطني العسكرية لتحرير طرابلس من الجماعات الإرهابية .

وذكرت المصادر أن الأجهزة الأمنية التي ستعلن انشقاقها هي ” الغرفة الأمنية صبراتة، والمباحث العامة، والمخابرات العامة، وجهاز مكافحة المخدرات والمؤثرات العقلية، ومكتب مكافحة الجمارك، وجهاز الحرس البلدي، والنيابة العامة بجميع دوائرها، الشرطة العسكرية والسجون، وجهاز أمن الساحل، وجهاز مكافحة الهجرة غير الشرعية، وجهاز مباحث الجوازات” .

وكان  وزير الداخلية في الحكومة المؤقتة “إبراهيم بوشناف” أصدر أمس الأحد القرار رقم 398 لسنة 2019، بشأن تكليف عقيد “زائد محمد عبدالله الخطابي” مديرا لمديرية أمن صبراتة.

وشدد الوزير في قراره على ضرورة العمل به من تاريخ صدوره، اليوم الأحد الموافق للثامن والعشرين من أبريل الجاري، وعلى الجهات المختصة تنفيذه، ويلغي كل حكم  يخالف أحكامه.

وفي ذات الشأن، أعلن منتسبو مديريات النواحي الأربعة، تأييدهم الكامل لعمليّات قوات الجيش الوطني لتطهير طرابلس من الميليشيات الإرهابية .

وبحسب بيان أصدره المنتسبون، من ضباط وضباط صف وأفراد مديريات النواحي الأربعة، “سوق الخميس إمسيحل، وسوق السبت، والسبيعة، وسيدي السايح، وقصر بن غشير”، اليوم الأحد، أكدوا فيه دعمهم للقوات المسلحة، في عملياتها العسكرية.

وأعلن المنتسبون انشقاقهم عن وزارة داخلية الوفاق المدعومة دوليًا، لتنضم تحت وزارة داخلية الحكومة المؤقتة، بقيادة المستشار” إبراهيم بوشناف. ”

وثمن المنتسبون،ــ  في بيانهم ــ الانتصارات التي يحققها الجيش الليبي، وتقدمهم في جميع المحاور، لدحر المليشيات، والكتائب التي عاثت في العاصمة فسادا، ونهبت ثروات الشعب الليبي، حسب وصفهم .

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من اخبار ليبيا 24

عن مصدر الخبر

اخبار ليبيا 24

اخبار ليبيا 24

أضف تعليقـك