منوعات

بعد استلامه من ليبيا..البدء في محاكمة الإرهابي “عشماوي”

اخبار ليبيا 24
مصدر الخبر / اخبار ليبيا 24

أخبار ليبيا24

هرب الإرهابي “هشام عشماوي” إلى ليبيا واستقر في درنة متوقعا أنه نفذ بجرائمه الإرهابية التي ارتكبها في مصر وليبيا من قتل الأبرياء من العسكريين والمدنيين، صال وجال وعين قياديًا لهذه الجماعات الإرهابية في المدينة لم يتوقع أن يقع بين أيدي القوات المسلحة العربية الليبية.

انتهى المطاف بـ “عشماوي” الإرهابي في السجن بعد أن قبض عليه بطريقة مذلة محاولًا الفرار من ساحة المعركة التي دفع إليها من غرر بهم وصورها لهم بأنها جهاد وقتل حق ضد الباطل، تركهم محاولا النجاة بنفسه.

ظهر الإرهابي “عشماوي” خلال صور تسليمه هو وأحد رفاقه الإرهابيين من قبل القوات المسلحة العربية الليبية وفي عينيه خوف كبير وعلامات الدهشة بادية عليه، ظهر في إحدى الصور وكأنه يستجدي سجانيه ويستعطفهم.

ذكرت مصادر صحفية أن السلطات المصرية بدأت الثلاثاء التحقيق مع الإرهابي “هشام عشماوي” المتهم في جرائم إرهابية استهدفت مؤسسات الدولة ورجال الجيش والشرطة.

وأضافت المصادر أن عشماوي الذي هرب إلى ليبيا يتم التحقيق معه الآن داخل أروقة القضاء العسكري في مصر كون الجرائم المتهم فيها تتعلق بقتل ضباط وجنود من الجيش والشرطة وهو الأمر الذي يستوجب محاكمته عسكرياً وفقاً لنصوص الدستور والقانون المصري في هذا الشأن.

وأكد المصادر أن محاكمة الإرهابي “عشماوي” تتم حضورياً، موضحة أنه إجراء طبيعي خاصة أن هناك أحكام غيابية صادرة ضده خلال الفترة الماضية بعد ثبوت تورطه في 5 قضايا إرهابية.

وأشارت المصادر إلى أن من بين القضايا المتهم فيها الإرهابي عشماوي هجوم ما عرف إعلامياً بـ”كمين الفرافرة” عام 2014 ونتج عنه سقوط العشرات من الضباط والمجندين إلى جانب اتهامه في قضية اغتيال النائب العام المستشار هشام بركات عام 2015 مع آخرين تمت محاكمتهم في القضية.

ولفتت المصادر إلى أن الإرهابي “عشماوي” يحاكم الآن في قضايا نتج عنها مقتل 54 من رجال الجيش والشرطة المصريين.

يشار إلى أن القوات المسلحة العربية الليبية قامت في نهاية مايو الماضي بتسليم الإرهابي “هشام عشماوي” إلى مصر أثناء زيارة رئيس المخابرات المصرية لليبيا اللواء عباس كامل.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من اخبار ليبيا 24

عن مصدر الخبر

اخبار ليبيا 24

اخبار ليبيا 24

أضف تعليقـك