منوعات

صرمان تودع “الطرابلسي” أحد مثقفيها

قناة 218 الليبية
مصدر الخبر / قناة 218 الليبية

تقرير|218

شهدت قاعة كلية القانون في مدينة صرمان حفلاً تأبينياً للناشط الحقوقي والكاتب “عبدالمجيد علي الطرابلسي” أحد رجالات التعليم والمحاماة والثقافة في المدينة .

نظم حفل التأبين عدد من الأصدقاء وزملاء بمشاركة أهل الفقيد بحضور لفيف من الأصدقاء والزملاء وأقارب عائلة الفقيد وألقيت عدد من الكلمات في حق فقيد العلم والثقافة والأدب كما تم تقديم درع التميز والإبداع لأهالي الفقيد من قبل زملاء الراحل بنقابة المحاماة.

يذكر أن “الطرابلسي” انتقل إلى رحمة الله في 21 مارس 2019 ودفن في مقبرة المجاهد بمسقط رأسه مدينة صرمان ،حيث ولد عام 1945 م وتحصل على دبلوم تدريس عام 1964 م ثم دبلوم تدريس خاص عام 1967 م وتوج حياته العلمية بليسانس قانون من جامعة بنغازي عام 1976 م.

عمل “الطرابلسي” في عدد من القطاعات منها التعليم منذ عام 1964م ومعلما للغة العربية بجمهورية مالطا 1976 – 1981 م ومديراً لمدرسة صرمان المركزية منذ عام 1981 – 1984 م ومحرراً للأخبار بالإذاعة الليبية 1984 – 1987 م إضافةً لعمله بالمحاماة ثم محرر عقود بمدينة صرمان.

واضطلع الراحل بممارسة عدة نشاطات موازية منها ناشط حقوقي عضو بنقابة المستشارين القانونين الزاوية وعضو بالنقابة العامة للمستشارين القانونيين في مؤتمر حقوقي البحر الأبيض المتوسط بالقاهرة مصر عام 2003م وكتب في عدة مطبوعات محلية وكانت له مشاركات ثقافية وفكرية وألقى محاضرات عدة وندوات تثقيفية بالمدينة .. وقدر للفقيد أن يصدر له كتابه مؤخراً بعد وفاته وهو بعنوان (على ضفاف الذاكرة).

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من قناة 218 الليبية

عن مصدر الخبر

قناة 218 الليبية

قناة 218 الليبية

أضف تعليقـك