اخبار ليبيا الان

الجيش الليبي يكشف المخطط التركي لدعم الإرهاب في مصراتة

ليبيا مباشر
مصدر الخبر / ليبيا مباشر

أصدر الجيش الوطني اليوم الثلاثاء، بيان رسمي، يكشف أدلة إدانة التدخل التركي في ليبيا ،أعلن الجيش الوطني استهدافه قاعدة لطائرات مسيرة تركية في مصراتة.

استهدف الجيش الوطني، أيضا في غارة طائرة شحن تركية من طراز إيل يوشن، على متنها ذخائر وأسلحة تركية، نجح في تدمير طائرة شحن تركية كانت محملة بشحنة كبيرة من الأسلحة والذخائر، كان من المفترض أن تصل إلى قبضة الميليشيات الإرهابية.

مخطط إرهابي
حمل إعلان الجيش الوطني في طياته، توثيقا جديدا ضد أنقرة، فالقصف الذي طال القاعدة، أحبط الجيش هذه المرة مخطط إرهابي، وكان الجيش قد حذر من وقوعه في بيانات سابقة.

اتهمت أنقرة باللجوء إلى مطارات عسكرية على الأراضي الليبية لتسيير طائراتها واستهداف مواقع تابعة للجيش في محيط طرابلس وغيرها من المناطق.

دعم الإرهاب
لا يقتصر الجرم التركي عند الحدود هذه، فالطائرات المسيرة تدار بإشراف فرق عسكرية تركية تقوم أنقرة بإرسالها إلى ليبيا، وهو ما كشفته وثائق ليبية سابقة أكدت وجود عسكريين أتراك بإشراف جنرال كبير على الأراضي الليبية لهذه المهمة.

ومرة ثانية، لا يقتصر الجرم التركي عند الحدود هذه، فالوثائق والأدلة الدولية، تثبت تهمة دعم الإرهاب وتسليحه ضد أنقرة.

ومن الأدلة تلك المحفوظة في سجلات الأمم المتحدة، السفن التركية التي ضبطت بالقرب من السواحل الليبية في طرابلس، سفن محملة بأطنان من الأسلحة والذخائر، وجهتها دوما واحدة: ميليشيات الإرهاب والمرتزقة على الأراضي الليبية.

سلاح تركي
كشف مصدر استخباراتي ليبي رفيع بأن طائرة الشحن المستهدفة في قاعدة الكلية الجوية في مصراتة، بأنها كانت عبارة عن ذخيرة وأسلحة وصواريخ موجهة يستعملها سلاح الجو التركي العامل في ليبيا.

وقال المصدر، الذي طلب عدم الكشف عن هويته، إن “الطائرة من طراز (إليوشن 76)، وأنها غادرت القسم العسكري من مطار أنقرة الدولي نحو وجهتها الأخيرة في قاعدة مصراتة، حيث جرى استهدافها بضربة من الطيران التابع للمشير خليفة حفتر”.

وأكد المصدر أن “الطائرة لم تمنح منذ هبوطها أي فرصة لتفريغ حمولتها أو التحرك في المدرج”، نظرا لسيطرة الطائرة المغيرة على الأجواء المحيطة بالقاعدة بشكل علني، وبأن الأوان قد فات لتفريغها أو ترحيلها مجددا”.

شركة شحن
وأضاف المصدر أن الطائرة مسجلة ومملوكة لشركة شحن أوكرانية عاملة في تركيا وتتخذ من أنقرة وإسطنبول مقرا لها ومنطلقا لعملياتها التشغيلية”، مشيرا إلى أن هذه ليست المرة الأولى التي تقل فيها شحنات إلى مصراته.

وشدد المصدر أن الشحنات السابقة التي نقلتها هذه الطائرة وأخرى مملوكة لذات الشركة بحسب معلومات مخابراتية خلال عمليات الرصد والتحري، لم تكن عسكرية كالأسلحة والذخائر فحسب، بل إن “رحلتين على الأقل نقلت معدات ومواد خاصة لبناء مرفق عسكري تركي في الجزء الشرقي من الكلية الجوية”.
المصدر/ الفجر المصرية

عن مصدر الخبر

ليبيا مباشر

ليبيا مباشر

أضف تعليقـك

تعليق

  • برافو نسور الجو للجيش الوطنى الليبى اثبتتم ان قادرون على كسر ذراع اردوغان فى ليبيا والى الامام دائما والمزيد من الضربات لمخازن الاسلحة فى ميس راطة الزياطة والخطوة القادمة قصف اى سفن تحمل اسلحة فى ميناء مصراطة واى ارتال عسكرية تتحرك منها او اليها وهو ما يجعل المصاريت فى طرابلس اضحوكة بين المليشيات الاخرى فى طرابلس ويكسروا عظامهم هناك ليعودوا فى نعوش الى ميس راطة
    وسط فرحة اهالى طرابلس فى هؤلاء الخونة عملاء سلطان الدعارة التركى