اخبار ليبيا الان

«داخلية الوفاق»: استئناف ضخ الوقود من مصفاة الزاوية إلى خزانات طريق المطار بطرابلس فور عودة الكهرباء

بوابة الوسط
مصدر الخبر / بوابة الوسط

قالت وزارة الداخلية بحكومة الوفاق الوطني، مساء اليوم الأربعاء، إن لجنة معالجة أزمة الوقود أكدت أنه سيجري يوم غد الخميس «استئناف ضخ الوقود من مصفاة الزاوية إلى خزانات الوقود بطريق المطار بطرابلس بعد استرجاع التيار الكهربائي للمصفاة»، وفق ما نشرته الوزارة عبر صفحتها على «فيسبوك».

وأكدت الوزارة أن «الوقود متوفر» وأنه «تم نقل 10 مليون و800 ألف لتر من الوقود إلى مصفاة الزاوية»، مشيرة إلى أنه «الباخرة (أنوار أفريقيا) تتواجد بميناء طرابلس وبها 34 مليون لتر، وسيتم توزيعه على محطات الوقود غدا الخميس».

وطمأنت وزارة الداخلية المواطنين «بأن الوقود متوفر» وسيجري توزيعه «بطريقة انسيابية على محطات الوقود»، داعية إياهم إلى «الابتعاد عن الشائعات والتحلي بروح المسؤولية تجاه الوطن والمواطن».

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

بوابة الوسط

بوابة الوسط

أضف تعليقـك

تعليقات

  • سبحان الله و تو تفكروا فالوقود ـ وناسيين ان الكهرباء مهم لدراسة الاطفال وأحتياجات الاسرة وحفظ الطعام في الثلاجات وتوصيل الماء للخزاناات ولأنارة المساجد هذه اشياء ضروري تأخذ موقف سريع من ادارة شركة الكهرباء في المنطقة الغربية ومن المحتمل أنه يوجد اعمال تخريب ومواقف قبلية من عمال الشركة ـ اكيد في واحد مصراتي مشي للشركة وفصل الكهرباء على الناس وعطل أعمالهم و هما حرقوا مطار طرابلس ما يفصلوش خطوط كهرباء ؟؟ لأنهم مفسدين فالأرض وأحفاد اليهود والطليان وإلا عبد الرحيم الكيب خش عالموضوع في الفساد االمتعمد ..وين شباب الزنتان المصلحين والرزان المسلمين الي كان معاهم الشيخ المسجد الزنتاني ؟ !!! والي عاهدوا الله على تأمين العاصمة ؟
    حتى الشرطة مش اي حد تلقوه لابس عسكري ومزوق سيارته معناه شرطي ….. في اشياء وجدوها في بعض المناطق تحتاج لتركيز وبحث جنائي من ضباط أمن حقيقين سواء أمام المصارف أو تعطيل الخدمات ……. وبالنسبة لموضوع توزيع الاموال ما يحتاجش المواطن الوقوف امام المصرف …. يتم توزيع المنحة عن طريق البطاقة المصرفية دون تسبب في إزدحام أو مشاكل بين الامن والمواطن من ضرب النساء والتهجم على كبار السن…… فهذي مش اخلاق رجال الامن الليبيين وتعتبر مسؤلية المصرف في طريقة توزيع المنحة المالية في المناطق الليبية …..وتحتاج لخبرات وتوعية المواطن وتسهيل عن طريق البطاقة المصرفية ……وربما اهمال إدارة المصارف والموظفين
    تسبب في تغيير الموظفين في المصارف وتقديمهم للعدالة في المناطق الليبية ـ فعلى المواطنين توخي الحذر وعدم الذهاب للمصارف في عدم وجود أمن حقيقي يخدم المواطن ويحميه من السرقة أو التعرض لأي نوع من الاهانة لأجل حفنة من المال .. بالنسبة للمصارف اأستخدموا البطاقات في التوزيع وأحترموا عقول الليبيين الي عانوا مرارةىالحرب الغير مبررة كل هذه السنين .

  • الامن العام الليبي المنطقة الغربية ـ اعطوهم أجهزة الهواتف المخصصة للأمن الليبي بالغرفة الأمنية ويتم تقسيمهم حسب الفروع ـ امن مؤسسات عامة أمن ميدان أمن مدن أمن مناطق . والله معاكم.

    youtube.com/watch?v=X7LPtlNPMzg