اخبار ليبيا الان

شاهد..لحظات مؤثرة خلال لقاء المسماري بالطفل مهاب الفاخري

استقبل الناطق الرسمي باسم الجيش اللواء أحمد المسماري ،الأربعاء ،الطفل مهاب الفاخري والذي فقد والده و أصيب ،جراء استهداف إحدى الطائرات المسيرة التابعة لحكومة الوفاق ،لشاحنة تابعة لشركة سرت لإنتاج النفط والغاز وشاحنة أخرى تحمل أثاث بالقرب من مدينة سرت .

وأظهر مقطع فيديو خاص لبوابة افريقيا الاخبارية ،لحظات مؤثرة بين اللواء أحمد المسماري و الطفل مهاب الفاخري الذي كان رفقة شقيقه سليمان والذي تحدّث عن تفاصيل القصف المروّع الذي تعرّض ،داعيا قوات الجيش و القائد العام المشير خليفة حفتر بالثأر له و لوالده.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

بوابة افريقيا الاخبارية

بوابة افريقيا الاخبارية

أضف تعليقـك

تعليقات

  • نسور الجو اقتصوا لابوك من المصاريت الخونة والعملاء لكلاب الصهاينة فى تركيا وقطر والقادم المزيد من القصاص حتى يتم سحق الكلاب

  • ما تفعله يا مسماري من دعاية وشو قد ينطلي على البعض السدج ولكن الله عليم فأنتم كلكم ستقفون امام الله حفاة عراة ليقتص منك ومنهم جميه الشعب الليبي بما فعلتموه تركت لغة العقل وذهبتم الى القتل والتهجير ونسف القرى والمدن وتسبب في قتل اباء هذا الطفل وغيرهم ببعض الحجج التى لم ترقاء الى ما انت تفعله وغيرك ثم تاتي بهذا اللقاء مع الطفل تقتل وتمشي فى الجنائز الى متى دورك

  • jjjj
    نكرر من جديد الجميع تلاميذ ورعية عند المشير لا مسماري لا غيره المشير فقط
    الجميع تلاميذ عند المشير فهو ولي الامر الشرعي مثل السيسي في مصر والمشير حفتر في ليبيا
    زيدهم يامشير دمرهم اهلكم ماتخلي منهم احد فان رجالك وجنودك في السلفية ينتظروا منك الكثير
    المشير المشير ياخنازير فجميعا كلكم جنود عند سواء بوخمادة ولا الناضوري ولا الشيخي ولا الورفلي ولا السراج ولا باشاغا ولاي اي حد الجميع في ليبيا جنود عنده
    بالرغم من كثرة النصائح من علماء السلفية منهم العلامة رسلان والفوزان والمدخلي وغيرهم ولكن بدون جدوى فالي الكل الي الجميع من خرجوا على ولي امرنا الشرعي الصائم الشهيد معمر العقيد الي من يسموا انفسهم بالثوار وكل التشكيلات المسلحة سواء كانوا صغار كباء نساء رجال اطباء مهندسون محامون رجال اعمال فنيون طلبة غيرهم فكلهم يعتبروا من الخوارج لانهم خرجوا على ولي امرنا الشرعي فاقول لكم مازال ماشفتوا شي ايها الاوغاد مازال ماشفتوا شي يامن تدعون انفسكم بالثوار او السلفية او ا مكافحة الجريمة و يا ردع الخونة فان الشباب السلفية الحقيقيين في بنغازي الكرامة لن يبقوا مكتوفي الايدي حتى ندمر كل من خرج علي ولي امرنا الشهيد الصائم معمر القذافي و هلاك كل من خان سنة النبي محمد صلى الله عليه وسلم وخان اخواننا في التيار السلفي في ليبيا نحن عندنا في التيار السلفي بليبيا كل من خرج عن ولي امرنا الشهيد معمر القذافي ايا كان سواء عسكرييون او مدنييون اطباء او مهندسون او غيرهم او منضمون للسلفية نرو فيه من الخوارج لانه خرج على ولي امرنا الشرعي يا مبتدعة يا مجرمين . وهذه احدى وصايا الشيخ العلامة رسلان والفوزان ومحمد و ربيع المدخلي يا ردع الخونة فالسلفية منكم براء اخوكم حسين الدرسي المرج ـ احد جنود المشير خليفة حفتر و القادة محمود الورفلي واشرف الميار وعبدالفتاح بن غلبون فهؤلاء قادتي وأمرائي الشيخ رسلان والفوزان محمد و ربيع المدخلي يا فسقة يا خائني السلفية في كل ليبيا يا مبتدعة يا مجرمين .