اخبار ليبيا الان

بنك ABC: انخفاض أرباح مساهمي الشركة الأم إلى 112 مليون دولار

أعلنت مجموعة بنك ABC (المؤسسة العربية المصرفية) التي يرأسها الصديق الكبير، عن النتائج المالية للنصف الأول من العام 2019.

وأوضحت المجموعة، في تقريرها أن الأرباح الصافية الموحدة العائدة إلى مساهمي الشركة الأم بلغت 112 مليون دولار أمريكي خلال النصف الأول من العام الجاري، بانخفاض بنسبة 1٪ مقارنة مع 113 مليون دولار أمريكي عن نفس الفترة من العام الماضي. وعلى أساس معدل، ارتفعت الأرباح الصافية بنسبة 9٪ بعد عدم احتساب الصفقات الاستثنائية غير المتكررة المدرجة في النصف الأول من عام 2018، مستفيدًا من تجربة التخصيص المحسنة، بعد استيعاب تأثير العملات الأجنبية على صافي الدخل قبل احتساب المخصصات، فيما بلغت الأرباح قبل الضرائب 159 مليون دولار أمريكي، وهي أعلى بنسبة 34٪ مقارنة مع 119 مليون دولار أمريكي في النصف الأول من عام 2018، وبعد الأخذ في الحسبان آثار عمليات التحوّط للعملات الأجنبية في بنك ABC البرازيل، التي ساهمت في خفض الضرائب، فإن الأرباح قبل الضرائب سجلت انخفاضاً بنسبة 7%.   هذا الانخفاض يرجع في المقام الأول إلى تراجع سعر صرف الريال البرازيلي بنسبة 8٪ مقابل الدولار الأمريكي مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي. ومع ذلك، بعد عدم احتساب الصفقات غير المتكررة وتأثير العملات الأجنبية، ارتفعت الأرباح قبل الضرائب بنسبة 1٪.

وأضافت، أن إجمالي إيرادات التشغيل بلغ 437 مليون دولار أمريكي بزيادة قدرها 12٪ مقارنة بمبلغ 389 مليون دولار أمريكي خلال نفس الفترة من العام الماضي، وتم تعديلها إلى 1٪ على أساس سنوي كما هو موضح أعلاه، متأثرة بتراجع قيمة الريال البرازيلي مقابل الدولار الأمريكي. عند ضبط تأثير العملات الأجنبية والصفقات غير المتكررة في السنة السابقة، ارتفع إجمالي إيرادات التشغيل بنسبة 4٪ مما يدل على التقدم في الاستراتيجية على الرغم من ظروف السوق المتقلبة خلال هذه الفترة، فيما بلغ صافي دخل الفوائد 279 مليون دولار أمريكي بزيادة نسبتها 1٪ مقارنة مع 277 مليون دولار أمريكي عن الفترة نفسها من العام الماضي، وبلغت المصروفات التشغيلية 257 مليون دولار أمريكي، بارتفاع مقداره 17 مليون دولار أمريكي أو 7٪ مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي، بسبب التضخم ومواصلة الاستثمار في المبادرات الاستراتيجية، كما بلغ صافي مخصصات الديون المتعثرة 21 مليون دولار أمريكي مقارنة بمبلغ 30 مليون دولار أمريكي للفترة نفسها من العام الماضي، والذي يعكس الاكتتاب المتحفظ وإدارة الائتمان الاستباقية والأوضاع الائتمانية المعتدلة نسبيًا.

وحول نسبة الديون المتعثرة بلغ إجمالي القروض في المجموعة 4.2٪ وهي قريبة بشكل عام من مستويات نهاية عام 2018 التي بلغت 4.0٪، وتصبح النسبة المعدلة للديون المتعثرة 3.3٪ بعد احتساب الديون المتعثرة القديمة التي تم وضع مخصصات كاملة لها.  وظل إجمالي نسبة التغطية للتعرض الائتماني عند مستواه المريح البالغ 97%، كما بلغ حجم الضرائب 24 مليون دولار أمريكي خلال النصف الأول من العام الحالي، مقارنة مع رصيد ضريبي قدره 20 مليون دولار أمريكي لنفس الفترة من العام 2018. ويُعزى هذا الفرق عموماً إلى المعالجة الضريبية لتحوطات أسعار الصرف في بنك ABC البرازيل المذكورة آنفاً. على أساس معدل، كان حجم الضرائب للفترة الحالية 21 مليون دولار أمريكي مقارنة بـ 29 مليون دولار أمريكي لنفس الفترة من العام الماضي، واستقر ايراد السهم الواحد ثابتًا عند 0.04 دولار أمريكي، أي عند نفس مستواه للفترة المقابلة من العام السابق، كما بلغ الدخل الشامل العائد إلى مساهمي الشركة الأم 159 مليون دولار أمريكي، مقابل خسارة بمبلغ 14 مليون دولار أمريكي سُجلت في الفترة المقابلة من العام 2018، ويعكس ذلك المستويات السليمة لصافي الأرباح في النصف الأول والتغيرات الايجابية في تحويل العملات الأجنبية والقيمة العادلة لأدوات الدين خلال العام.

أما عن الميزانية العامة، بلغ إجمالي الموجودات 29.7 مليار دولار أمريكي في نهاية النصف الأول من العام الجاري، مقارنة مع 29.5 مليار دولار أمريكي في نهاية العام 2018، في حين نمت القروض والسلفيات إلى حد ما خلال الفترة لتصل إلى 15.0 مليار دولار أمريكي، مما يعكس تركيزنا المستمر على الإدارة الحذرة للميزانية العامة، كما بلغت الودائع في نهاية الفترة 20.5 مليار دولار أمريكي، عند نفس مستوياتها البالغة 20.7 مليار دولار أمريكي في نهاية عام 2018. إن جهودنا مستمرة لتنويع وتحسين جودة قاعدة الودائع لدينا، في حين بلغت حقوق الملكية العائدة إلى مساهمي الشركة الأم 3928 مليون دولار أمريكي في نهاية الفترة، مرتفعة بنسبة 2% مقارنة مع 3862 مليون دولار أمريكي في نهاية العام 2018.

من جهته قال رئيس مجلس إدارة مجموعة بنك ABC، الصديق عمر الكبير، إن نتائج النصف الأول تظهر مرونة البنك على الرغم من ظروف السوق الصعبة على الصعيدين الاقتصادي والسياسي خلال الفترة السابقة. عند تعديل تأثيرات انخفاض قيمة العملات الأجنبية والصفقات غير المتكررة في العام الماضي، تنمو المجموعة على أساس سنوي بوتيرة مرضية، مع الحفاظ على ميزانية عامة قوية وإدارة حصيفة وحذرة لمخاطر الائتمان.

يشار إلى أن بنك ABC يُعد من البنوك الدولية الرائدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ويقدم لعملائه مجموعة مبتكرة من المنتجات والخدمات المالية تشمل الخدمات المصرفية للشركات وتمويل التجارة الدولية وتمويل المشاريع والتمويل المهيكل وترتيب القروض المجمعة ومنتجات الخزانة وأسواق المال والمنتجات المصرفية الإسلامية. كما يقدم البنك الخدمات المصرفية بالتجزئة من خلال شبكة البنوك التابعة له في الأردن ومصر وتونس والجزائر.

ويضم مجلس الإدارة عدد من الليبيين من بينهم الصديق عمر الكبير الذي يترأس المجلس، بالإضافة على عضوية كل من طارق يوسف، وبشير عمر، وعلي الأشهب، مما يعكس هيمنة قيادات مصرف ليبيا المركزي على مجموعة بنك ABC.

وفي السياق أوضح خبراء أن الأرباح التي كشفها تقرير البنك جاءت نتيجة لقيام مصرف ليبيا المركزي بتحويل الاعتمادات على بنك ABC دون غيره، الأمر الذي جعل الأرباح تصل لهذا المستويات، بما يعود بفائدة كبيرة على المكافآت الممنوحة لأعضاء مجلس إدارة البنك.

فيما كشف مصدر من البنك، أنه وعلى الرغم من نسبة ليبيا في البنك، الا أن فرص العمل في البنك محدود فقط على أشخاص تربطهم علاقات خاصة مع المسؤولين في البنك، وأن هناك موظفين ليبين في البنك يعملون منذ أكثر من ٢٠ عام وللتحايل على قانون العمل بالخارج فقد تم إبرام عقود محلية معهم وعدم السماح للخبرات والشباب الليبيين الالتحاق للعمل في البنك.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

بوابة افريقيا الاخبارية

بوابة افريقيا الاخبارية

أضف تعليقـك