اخبار ليبيا الان

الفقية: إعلان هدنة أكبر مكسب لحفتر المترنح ليحافظ على ما حققه حتى الآن

ليبيا – إتهم عضو مجلس النواب سليمان الفقية القائد العام للجيش المشير خليفة حفتر بإرتكابه عدد من الجرائم منها قصف مدينة مرزق على حد زعمه ، مطالباً بضرورة توثيق جميع هذه الجرائم المزعومة سواء استجاب المجتمع الدولي للتحقيق بها أو عدم إستجابته.

الفقية إعتبر خلال تغطية خاصة أذيعت على قناة “ليبيا الأحرار” وتابعتها صحيفة المرصد أن حفتر لا يسعى لتأمين الجنوب بل يريد تأجيج الصراع القبلي في المنطقة الجنوبية وخلق بلبلة وفراغ ليتمكن من خلال ذلك جلب المرتزقة وغزو العاصمة حسب زعمه.

وإدعى إن ما حدث في مدينة مرزق جريمة بكل المقاييس وعلى وزارتي خارجية وعدل الوفاق الإهتمام والتركيز على هذا العمل لتوثيق ما وصفها بـ”الجرائم” وإيصالها وتوضيحها في الداخل والخارج للجهات المعنية، مضيفاً :”أنا لا أرى أي رد سريع من قبل المجتمع الدولي على ما يرتكب من جرائم فقط  يحاول المجتمع الدولي إستغلال الأحداث للضغط على الشارع لإعلان هدنة التي لن يستفيد منها إلا حفتر لأنه يترنح ويريد الحفاظ على ما وصل له حتى ينتقل لحل سياسي .

ونوّه إلى أن ماوصفها بـ”أكذوبة” سيطرة القوات المسلحة على العاصمة أصبحت حالياً واضحة للجميع ، معتبراً أن أكبر مكسب لحفتر هو إعلان هدنة ليبقى شريك سياسي لا أكثر ولا أقل.

وجدد تأكيده على وجود عبث وكيل بمكيالين في العالم لأن الجريمة واضحة والمعتدي كذلك ولا حاجة للتحقيق بذلك حسب تعبيره ، مطالباً وزير خارجية الوفاق بحشيد طاقم سياسي لمتابعة وحل الأزمة الليبية من خلال إحراج الدول الداعمة والتي تعترف بحكومة الوفاق.

الفقية يرى أنه بعد صد ما وصفه بـ”الهجوم على طرابلس” (تقدم القوات المسلحة إلى العاصمة) وعودة غريان إلى حضن الوطن من وجهة نظره فقد أصبح هناك تذبذب في المجتمع الدولي والصحافة الأوروبية وبعض المواقف الدولية، مشيراً إلى أن التحركات على الأرض مكملة للتحرك الدبلوماسي الضعيف حالياً.

وعن سبب عدم ممارسة الضفط من قبل البعثة الأممية على القوات المسلحة لبيان مصير عضو مجلس النواب سهام سرقيوة علق قائلاً :” الواضح أن سلامة منذ لا يقل عن 8 أشهر وضح إنحيازه الكامل عندما كان يتعامل مع حفتر كنا ندين هذا التعامل، لا نعترف بحفتر لأنه ليس جسم في الإتفاق السياسي لكنه يتعامل معه كواقع وفي الفترة الأخيرة أصبح الأمر أسوء مما كان عليه”.

وأشار إلى إنه في حال تم إعتبار “حفتر” (القائد العام للجيش المشير حفتر) أمر واقع في المنطقة الشرقية فيجب محاسبته على كل ما يحدث ، مضيفاً :” يتحدث أنهم يتعاملون مع حفتر لأنه لا يوجد حكومة للثني وحفتر يقول أنه لو اتفقتم معي ساعات لا يكون الثني موجود وعباره عن ورقة من الورقات”.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المرصد الليبية

عن مصدر الخبر

صحيفة المرصد الليبية

صحيفة المرصد الليبية

أضف تعليقـك

تعليقات

  • .واضح ان هذا الفكيه غبى جدا وكعادة اى اخوانى يتنفس الكذب فمن الذى يترنح ايها الفقيد المليشيات المكسحة التى يستدرجها الجيش الوطنى بعيدا عن المناطق السكنية وكانت العقبة الوحيدة لهذه الخطة حاجتها لوقت اطول وهو ما حصل عليه الجيش الوطنى من خلال رفض وقف اطلاق النار ولكى يعرف الجميع انك غبى وكذاب من الذى يلهث لوقف اطلاق النار اليس السراق وبريطانيا الراعى الرسمى للخوان المفلسين بينما الجيش الوطنى يرفض وقف اطلاق النار حتى يتم تحرير العاصمة منكم ايها الارهابيين فوقف اطلاق النار هدفه انقاذ المليشيات لكى تظل فى المشهد السياسى وهذا مرفوض فلا مكان للخوان فى ليبيا الجديدة بعد تحرير العاصمة قريبا ان شاء الله خاصة بعد السيطرة الجوية الكاملة لنسور الجيش الوطنى على سماء ليبيا بالكامل وقدرتها على تدمير اى هدف انتهى الدرس ياغبى وانت فقيد فى النهاية وفقير فى تفكيرك مثل اى اخوانى غبى جدا ويفكر بالمقلوب

  • سبحان الله… تفكيره وتفكير الحمار سواء.
    روح ارقد خير لك… والله ما نك فاهم حاجة ولا تفقه شيئا يا فقيه.

    • سبحان الله الاخوان نبت شيطانى…نفس القلوب و الالسنة…..
      فى مصر و بعد ثورة 30 يونية المجيد دأب الخرفان على القول الانقلاب يترنح…ههههه…و ظلوا يرددونها حتى تم استأصال شئفتهم من مصر…..
      نفس الكلام لهذا الخروف الاخوانى….حفتر يترنح…هههههه…..يا خروف انت و ميليشياتك الارهابية مضروبين 100 جزمة على وشوشكم

  • xxxxx
    لا هدنه لا شي استمر يامشير دمرهم جميعا
    نكرر من جديد الجميع تلاميذ ورعية عند المشير لا مسماري لا غيره المشير فقط
    الجميع تلاميذ عند المشير فهو ولي الامر الشرعي مثل السيسي في مصر والمشير حفتر في ليبيا
    زيدهم يامشير دمرهم اهلكم ماتخلي منهم احد فان رجالك وجنودك في السلفية ينتظروا منك الكثير
    المشير المشير ياخنازير فجميعا كلكم جنود عند سواء بوخمادة ولا الناضوري ولا الشيخي ولا الورفلي ولا السراج ولا باشاغا ولاي اي حد الجميع في ليبيا جنود عنده
    بالرغم من كثرة النصائح من علماء السلفية منهم العلامة رسلان والفوزان والمدخلي وغيرهم ولكن بدون جدوى فالي الكل الي الجميع من خرجوا على ولي امرنا الشرعي الصائم الشهيد معمر العقيد الي من يسموا انفسهم بالثوار وكل التشكيلات المسلحة سواء كانوا صغار كباء نساء رجال اطباء مهندسون محامون رجال اعمال فنيون طلبة غيرهم فكلهم يعتبروا من الخوارج لانهم خرجوا على ولي امرنا الشرعي فاقول لكم مازال ماشفتوا شي ايها الاوغاد مازال ماشفتوا شي يامن تدعون انفسكم بالثوار او السلفية او ا مكافحة الجريمة و يا ردع الخونة فان الشباب السلفية الحقيقيين في بنغازي الكرامة لن يبقوا مكتوفي الايدي حتى ندمر كل من خرج علي ولي امرنا الشهيد الصائم معمر القذافي و هلاك كل من خان سنة النبي محمد صلى الله عليه وسلم وخان اخواننا في التيار السلفي في ليبيا نحن عندنا في التيار السلفي بليبيا كل من خرج عن ولي امرنا الشهيد معمر القذافي ايا كان سواء عسكرييون او مدنييون اطباء او مهندسون او غيرهم او منضمون للسلفية نرو فيه من الخوارج لانه خرج على ولي امرنا الشرعي يا مبتدعة يا مجرمين . وهذه احدى وصايا الشيخ العلامة رسلان والفوزان ومحمد و ربيع المدخلي يا ردع الخونة فالسلفية منكم براء اخوكم حسين الدرسي المرج ـ احد جنود المشير خليفة حفتر و القادة محمود الورفلي واشرف الميار وعبدالفتاح بن غلبون فهؤلاء قادتي وأمرائي الشيخ رسلان والفوزان محمد و ربيع المدخلي يا فسقة يا خائني السلفية في كل ليبيا يا مبتدعة يا مجرمين .