اخبار ليبيا الان

صهد: مصراتة تشكل عقدة أمام حفتر لما تقدمه من تشكيلات مقاتلة تدافع عن طرابلس

ليبيا – رأى عضو مجلس الدولة الاستشاري وعضو المؤتمر العام منذ عام 2012 إبراهيم صهد القيادي في حزب الجبهو الوطنية أن مدينة مصراتة تشكل عقدة أمام “حفتر” (القائد العام للجيش المشير حفتر) سواء من ناحية موقعها أو من ناحية الاتجاه السائد فيها برفض ما وصفه بـ”مشروعه السلطوي” وبما تقدمه من تشكيلات مقاتلة في معركة الدفاع عن طرابلس علاوة على أن مصراته بمطارها ومينائها تشكل بديلاً وسنداً للمرافق المماثلة في طرابلس حسب قوله.

صهد قال في تصريح خاص لموقع “الجزيرة.نت” القطري اليوم الخميس إن هدف من قصف مصراتة وقاعدتها الجوية هو تشتيت تركيز ما أسماهم بـ”المدافعين” عن طرابلس وإحداث أضرار وزعزعة الاستقرار والإيحاء بوجود اختراق لوحدة المدينة ، معتقداً أن القصف يؤكد على خسائر “حفتر” المتتالية وفشله في دخول طرابلس على حد زعمه.

وأردف مدعياً :” كما يدل من ناحية أخرى على تلقيه دعماً جوياً من الدول الاقليمية التي تسانده ، خاصة بعدما كشفت أوساط استخبارات حلف شمال الأطلسي الناتو عن تحليق طائرات استطلاع مصرية في أجواء قريبة من محيط المدينة علاوة على استخدام الطائرات المسيرة” .

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المرصد الليبية

عن مصدر الخبر

صحيفة المرصد الليبية

صحيفة المرصد الليبية

أضف تعليقـك

تعليقات

  • صهد لو نظرت فى المرآة ورأيت الصهد الذى يخرج من رأسك لعرفت انك حمار وغبى جدا فمصراته تحت السيطرة الجوية للجيش الوطنى الليبى ومن يدعمه والمصاريت فى خبر كان وان ينفعهم اردوغان لانك كما قلت انت ايها الغبى من وجود دعم مصرى للجيش الوطنى وانت تعرف جيدا قوة الجيش المصرى فى محاربة الارهاب سحقهم فى سيناء وجاهز لسحقهم فى مصراطة وطرابلس فهذا جزء من الامن القومى لمصر الا ترى اردوغان يحتل اراضى سوريا لحماية امنه القومى ومصر من حقها ان تحمى امنها وتسح المليشيات الاخوانية المصنفة ارهابية فى مصر ولكن مصر تحترم سيادة ليبيا وتساند الجيش الوطنى دون ان تحتل شبر واحد من الارض وجيش الكرامة لن يسمح بتواجد اى جندى اجنبى محتل اما مصراطة فتثير الشفقة على شبابها فى سن الزهور فقدوا حياتهم من اجل خزعبلات اخوانية كاذبة وكل يوم تعود اليهم سيارات الاسعاف محملة بالمزيد من القتلى وفى النهاية سيخسروا كل شئ دنيا واخرة ولن يفيد الندم

    • الايامات ما بينا يا حداء السيسي الغرب الليبي شيظل مقبرة للغزاة وعملائهم من المصرين والخليجين والفرنسيس