اخبار ليبيا الان

قرين صالح: متى تعودون إلى رشدكم أيها الليبيون؟

انتقد السفير الليبي السابق قرين صالح، تدهور الأوضاع الأمنية والمعيشية في البلاد، داعيا أبناء الشعب الليبي إلى التكاتف لحل الأزمة الليبية.

وقال صالح في تدوينة نشرها عبر حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، “الله ..والنيتو والثوار، الليبيين أحرار/ هذه فبراير من 2011/ إلى / 2019. وهذا شعارها، سؤال لكل ليبي وليبية مع أو ضد لمصلحة من استمرار هذه المؤامرة والخيانة والعمالة من قتل ودمار ونهب وسجن وتعذيب وقهر وخزي وعار؟…. أنتم يا من شاركتم جميعاً في نكبة فبراير، هل هذا يخدم ليبيا أو يخدم القبائل العربية أو يخدم الأمازيغ أو التبو أو الطوارق أو الشركس والمقاوبه وغيرهم في مصراته، وهل هذا هو الطريق الصحيح الذي يحقق لليبيا سيادتها ومستقبلها ومستقبل أجيالها أو هذا هو الطريق الذي يؤدي إلى فنائها وهو المراد أصلاً لها من هذه المؤامرة، يخدم من، ولمصلحة من، هذا الذي يجري في ليبيا يا مصطفى عبد الجليل ويا عبد الرحمن شلقم ويا محمود جبريل ويا علي زيذان ويا منصور سيف النصر ويا علي الصلابي ويا فورتيه وعبد الرحمن السويحلي ويا غوقه ويا دوغه وكل الذي معكم. ولكونكم مدعومين من الدول الغربية وتعرفون أنهم يريدون دمار وخراب ونهب هذا الوطن. 

أبناء من المقتولين والجرحى والمبتورين والمشردين والمهجرين؟.. الذين دمرت بيوتهم ونهبت ممتلاكاتهم والسؤال موجه لكم وإلى أتباعكم الذين عميت أبصارهم. 

هل هؤلاء أبناؤكم أو أخوتكم أو الذين غررتم بهم؟.. هؤلاء المشوهين والمقتولين أو أنتم بمنأ عن ذلك والسبب معروف طبعاً. 

هذا ما قدمتم من مآسي لهذا الشعب رغم رفضه لكم منذو البداية ولازلتم مستمرين في خيانة الوطن خدمة للدول الغربية الصليبية التي أتت لكم بحلف الناتو. وتركيا وقطر وغيرها الذين شاركوا مع الناتو بأموالهم وطائراتهم وجيوشهم في استباحة وطننا وقتل قيادتنا وتدمير مؤسساتنا. 

هذا العبث لا يخدم إلا الدول التي دمرت ليبيا والارهابيين المأجورين والإخوان المفلسين إخوان الشياطين. متى تعودون الى رشدكم أيها الليبيون؟”.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

بوابة افريقيا الاخبارية

بوابة افريقيا الاخبارية

أضف تعليقـك

تعليقات

  • الناتو وساركوزي (صديق القذافي) جابهم الشلافطى القذافي واتباعه الحقراء الطغاة كلاب العصر الكفار ابناء القبائل الليبية الكافرة القرامطة الانذال

  • من نتائج الخراب العربى وصول حثالة المجتمع من الخوان المفلسين كل من تخاطبهم اعماهم المال والجاه وباعوا انفسهم للشيطان واتوا بالطليان والاتراك ليحتلوا ليبيا ومنهم من اراضى ان يكون عبدا عند تميم بن موزه الذى يقف ذليلا امام ترامب يقدم له 6 مليار دولار قربانا لنيل رضا العم سام وسيده الصهيونى فى اسرائيل ولا واحد من كلاب قطر او تركيا كان يجرؤ ان يعتدى على ليبيا لولا دعم الناتو للاوغاد ثم طمع سلطان الدعارة التركى فى ثروة ليبيا فزعم انه خليفة المسلمين معاذ الله ان يكون خليفة المسلمين مسيلمة الكذاب راعى الدعارة مزور شهادته الحامعية بغباوة اضحكت الجميع حيث تخرح فى الشعادة المزورة من كلية الاقتصاد جامعة مرمرة عام 1979 بينما انشأت الكلية عام 1980 غبى منه فيه خليفة الاخوان المفلسين