اخبار ليبيا الان

التكبالي: إعلان إيطاليا عن وجود قاعدة عسكرية لها في مصراتة سينهي مصالحها بالبلاد

ليبيا – علق عضو مجلس النواب علي التكبالي على الإعلان عن وجود قاعدة عسكرية إيطالية في مصراتة أن الشعب الليبي لن يتخوف من وجود هذه القاعدة وسكون هناك فدائيين يضربون جميع مصالحها في ليبيا.

التكبالي دعا خلال إستضافته عبر برنامج “الحدث” الذي يذاع على قناة “ليبيا الحدث” وتابعته صحيفة المرصد المتواجدين بهذه القاعدة العسكرية إلى الخروج من ما أسماها “اللعبة” لأن وجودهم سيسبب حرب إقليمية طاغية.

وتابع قائلاً :” جميع مصالحكم ستكون عرضة لليبيين و ستندمون على فعلكم هذا من أجل مدينة مارقة فعلت ما فعلته بالليبيين وضربت كل مدينة حولها من إجلال المتأسلمين الذين يدعون أنهم أتوا ليحموا الإسلام وهم يشوهون ويفسدون الدين كل يوم،إيطاليا تلعب بالنار و لن تخيفنا فهم يريدون بعث رسالة مبطنة أنهم موجودين”.

ولفت إلى أن الإعلان عن وجود القاعدة سيهدد مستقبل إيطاليا كونها تدرك بأن الجيش منتصر و الشعب كذلك وعقبها سيتم تعامل الدول في المستقبل بحسب ما كانت تتعامل معهم، مضيفاً أن المستفيدين من بقاء الحال كما هو عليه في ليبيا يسرقون الشعب باسم مصراته ويتحكمون في رقاب الليبيين باسم المدينة.

كما نوّه إلى أن الجيش سيضرب كل من تسول له نفسه بتحدي الجيش، معتبراً أنه في حال عدم خروج إيطاليا من هذا المأزق ستواجه غضب شعبي عارم سينهي مصالحها في ليبيا.

وإستطرد حديثه:” من يقول أن أهل مصراته لا يستحوذون على الحكم هذا لا يريد أن يقول الحقيقة نحن نعلم أن طرابلس كانت كلها تحت مصراته و يكفي أن نقول أن الكبير وتحالفه مع صنع الله و إعطائه كل الاعتمادات الفارغة لأهل مصراته إذاً مصراته يتحكمون بالمال و بالسلاح الذي أخذوه من قاعدة معيتيقة 2011 و هم يملكون ترسانة عالية من الإسلحة”.

وأضاف :” من يريد القضية في بن غشير أليس المتأسلمون الذين يفعلون كل شيء ؟؟ المقاتلة ماذا تفعل ألم يكن الغويل من مصراته يحكم طرابلس، عندما كنت رئيس لجنة الأموال المهربة والغويل تسلم 300 مليون دولار ثمن أدوية ولم يمنحها للشعب بل باعها بضعف ثمنها أهل المدنية هم المساكين الذين لا يحكمون و حينما يأتون بحاكم منهم يأتون بمثل السراج ويكون مطية لهؤلاء المؤدلجين من كل مكان”.

التكبالي قال إن وزير داخلية الوفاق فتحي باشاغا وصلاح بادي هم من جاءوا بشباب مصراتة إلى طرابلس لكي يؤدلجون لهم، داعياً أهالي مصراته إلى إخراج شبابهم حتى لا يموتون.

وأوضح أن المشير حفتر لا يسعى للحكم بل أمله أن يرى ليبيا موحدة واحدة في سلم و أمان، مؤكداً أنهم لا يدافعون عن أي ميليشا مهما كانت بل يدافعون عن جيش نظامي لأن جميع المليشيات مارقة وعليها الخروج من ليبيا.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المرصد الليبية

عن مصدر الخبر

صحيفة المرصد الليبية

صحيفة المرصد الليبية

أضف تعليقـك