اخبار ليبيا الان

متهمًا الرئاسي في أحداث مرزق.. مجلس أعيان قبائل الزنتان: الرئاسي دعم حسن موسى كاش بـ 50 مليون دينار

استنكر مجلس أعيان قبائل الزنتان الهجمات الإرهابية المتتالية على مدينة مرزق في عمق الجنوب الليبي، والتي بدأت منذ الأحد 4 أغسطس الجاري، مؤكدًا أنه تمت بقيادة زعيم العصابات القادمة من وراء الحدود، حسن موسى كاش.

وأوضح المجلس، في البيان رقم (14) للسنة 2019م لمكتبه الإعلامي، بشأن الهجوم على مدينة مرزق، أن هذا الهجوم خلّف عشرات الضحايا من الشهداء والجرحى من أهالي المدينة العُزل.

وأشار البيان، إلى أن تلك العصابات قامت بالهجوم على المدينة من 3 محاور مستعملة الأسلحة الثقيلة والمتوسطة، بما فيها الدبابات، وذلك لغرض إرهاب المواطنين وضرب أمن مدينتهم وتهجير السكان وجعلها مرتعًا لهم.

وأكد المجلس في بيانه، رفضه المطلق وشجبه لأساليب المجلس الرئاسي، التي وصفها بـ”الدنيئة” في إركاع المدن وسكانها تحت ميليشياته الإرهابية وتحمله مسؤولية هذا الهجوم وما نتج عنه فهو من دعم المدعو حسن موسى كاش بـ 50 مليون دينار ليبي لشراء ولائه وقتال الشعب الليبي في الجنوب تحت مسمى قوة دفاع الجنوب، بحسب البيان.

وأضاف: “يعتبر هذا المرتزق مجرمًا إرهابيًا يقود عصابات دولية من معارضة تشاد والنيجر، وبعض النفعيين الليبيين ويسيطر على المناجم غير القانونية للتنقيب على الذهب في مثلث “ليبيا – تشاد – النيجر”، وقام بتقويض أمن الجنوب لعدة سنوات إلى أن جاءت القوات المسلحة وقامت بطرده هاربًا أمام ضرباتها فور تحرير فزان في غرة العام 2019م ليعود بنفوذ المال والسلاح مدعومًا من دولتي تركيا وقطر والمجلس الرئاسي المنحل في محاولة مغرضة من أسياده الجبناء لزعزعة أمن الجنوب والتشويش علي قواتنا المسلحة وهي تخوض معركتها الأخيرة مع بقايا الحشد المليشياوي الدولي على تخوم طرابلس”.

وتقدم المجلس بالتعازي والمواساة الحارة لأهالي الضحايا، محتسبهم عند الله من الشهداء، داعيًا قوات الكرامة لحماية السلم الأهلي والمدنيين في مدينة مرزق.

يشار إلى أن مقاتلات سلاح الجو التابعة لقوات الكرامة، استهدفت ليلة البارحة، رتل تابع للعصابات التشادية، بالقرب من مدينة مرزق، حسبما أعلن المركز الإعلامي لغرفة عمليات الكرامة.

وأوضحت مصادر عسكرية أن هناك معلومات عن إصابة “حسن موسي التباوي” قائد عصابات المرتزقة التشادية في مرزق، مضيفة أن مدينة مرزق تتعرض منذ أربعة أيام لهجوم من جماعات مسلحة تابعة للمعارضة التشادية، وأن الوضع الإنساني في المدينة حرج للغاية.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من جريدة الايام الليبية

عن مصدر الخبر

جريدة الايام الليبية

جريدة الايام الليبية

أضف تعليقـك