اخبار ليبيا الان

حكومة الوفاق تتهم الجيش الوطني باختراق “هدنة العيد”

قناة 218 الليبية
مصدر الخبر / قناة 218 الليبية

اتهمت حكومة الوفاق، الجيش الوطني، بخرق الهدنة الأممية، التي أعلنها المبعوث الأممي غسان سلامة، بمناسبة عيد الأضحى، بعد القصف الذي تعرّض له مطار معيتيقة الدولي.

وأشار المتحدث باسم الحكومة مصطفى المجعي في تصريحه لوكالة فرنس برس، إن الجيش الوطني اخترق الهدنة الأممية وأطلق قذائف أسفرت عن إصابة ثلاثة مدنيين، إضافة لقصفه المطار.

وأضاف المجغي، إن القصف تزامن مع وصول ومغادرة رحلات من وإلى المطار، وأن عملية سيرها تم تغييرها إلى مطار مصراتة الدولي، نتيجة للقصف.

وتابع المتحدث باسم حكومة الوفاق، بقوله: أن الحكومة رصدت عملية إطلاق القذائف من مواقعها، والتي يسيطر عليها الجيش الوطني، وأن الوفاق أبلغت البعثة الأممية لتثبيت اختراق الهدنة، مؤكدا أن حكومة الوفاق ملتزمة بالهدنة، مع امتلاكها لوسائل الرد على أي اختراق أو تهديد.

وفي وقت سابق، يوم أمس في ساعة متأخرة، اخترق لواء الصمود الموالي لحكومة الوفاق، الهدنة الأممية، بعد إعلانه إطلاق قذائف هاون على مواقع تابعة للجيش الوطني، بعد الاتفاق الذي أعلنت عنه الوفاق والجيش الموافقة لوقف إطلاق النار والالتزام بالهدنة.

وحذف لواء الصمود المنشور الذي أوضح فيه أنه أطلق قذائف هاون على مواقع الجيش جنوب العاصمة، من صفتحه الرسمية، بعد ساعات من إعلانه إطلاق قذائف على مواقع الجيش الوطني.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من قناة 218 الليبية

عن مصدر الخبر

قناة 218 الليبية

قناة 218 الليبية

أضف تعليقـك

تعليقات

  • من هي حكومة الهفاك ؟؟ رئيسها ذيوث من اصول مجهوله و من اوسخ و اوطي العائلات التي عرفتها طرابلس. السراج البغل جبان و معدوم الشخصيه و عميل و الكلاب اللي معاه خنازير منهم المجرم و الارهابي واللي ماهوش ليبي. و كلهم شهود زور و كذابين و انذال. الجيش الوطني لايحتاج الي الكذب و بعدين يا كلاب. بادي و الرعيض مش قالوا علنا نكن لا نعترف بالهدنة لعنة الله عليكم يا انذال

  • يتنفسون الكذب كالعادة بكلام متناقض مع بعضه البعض بطريقة شديدة الغباوة لان الجيش الوطنى لا مصلحة له فى قصف المطار المدنى فى معتيقة بل كان يقصف مصادر الصواريخ التى تضربها مليشيات الصادق الغريانى ومن مصلحة هذه المليشيات تعطيل المطار للاعتماد على مطار مصراطة بينما يحرص الجيش الوطنى على استمراره فى العمل لخدمة اهالى طرابلس اما ما يقصفه الجيش فهى اهداف عسكرية فى الجانب العسكرى من المطار وهو ما اكده سلامة امام مجلس الامن واغضب هؤلاء الارهابيين الذين لا يستحوا من كثرة الكذب الغير منطقى المعروف عن الخوان حيث قالوا من قبل ان حفتر يتعاون مع داعش وقد يقولوا انه اخوانى كما قالوا على السيسى من قبل وكان الرد عليهم بان اسقط حكم المرشد الى الابد وكذلك سيكون رد المشير على هؤلاء الحمير سحقهم فى ليبيا ومن بعدها تونس حتى تتطهر الدول المحيطة بلبييا من شرهم بعد ان تطهرت منهم مصر والسودان ومن غباوتهم فى تونس رشحوا دجال يرتدى زى دينى ليذكرهم بالخمينى فى ايران وليعيد تونس للعصر الحجرى باسم الدين وهم لا علاقة لهم بالمعاملات الاسلامية السمحة هو حاخام يهودى يرتدى زى اسلامى