اخبار ليبيا الان

الجيش الوطني الليبي يعلن مقتل عدد من قوات حكومة الوفاق في طرابلس

أعلن الجيش الوطني الليبي التابع للقيادة العامة بقيادة المشير خيلفة حفتر، قتل عدد من أفراد قوات حكومة الوفاق في العاصمة طرابلس، وتسليم قائد ميداني نفسه للجيش الليبي.

وقال المركز الإعلامي لغرفة عمليات الكرامة في بيان صحفي : “قتل عدد من أفراد الميليشيات في محور طريق المطار في طرابلس من بينهم المدعو أشرف بيوك”، مشيراً إلى أن “هناك قائد ميداني يتبع المدعو اغنيوة الككلي سلم نفسه للقوات المسلحة”.

وأضاف البيان أن “من دخل بيته فهو آمن ومن رفع الراية البيضاء فهو آمن”.

وانتهت مهلة عيد الأضحى التي اتفق عليها الطرفان أمس الاثنين، لتعود الاشتباكات بين الطرفين من جديد.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من جريدة الايام الليبية

عن مصدر الخبر

جريدة الايام الليبية

جريدة الايام الليبية

أضف تعليقـك

تعليقات

  • من يسلم نفسه ويرفض القتال يجب ان يعامل معاملة طيبة ويسمح لاهله بزيارته اما من يصر على القتال فيعامل بما يليق معاملة صارمة ويعزل عن العالم الخارجى فالمعركة محسومة للجيش الوطنى فى جميع الحالات بعد ان قصف الجيش الوطنى الامدادات القادمة للمليشيات وسيقصف المزيد لتصبح فى النهاية فى اضعف حالتها ونرى جثة صلاح بادى تشبع منها ديدان الارض قريبا ان شاء الله

  • .المفروض ان هذا النعاس الوسواس الخناس يتجمع مع شر الناس المشرى والسويحلى ومعتيق ودبرز والرعيض والشاطر والفقيه وسيالة وغيرهم من الحثالة ويلقوا فى اقرب مقلب زبالة فلا مكان لهم فى مستشفى قرقارش فحالتهم مستعصية على العلاج ودرجة التخلف العقلى عندهم كبيرة جدا ونسبة تلف المخ عندهم 99.999999%

  • الجميع تلاميذ عند المشير فهو ولي الامر الشرعي مثل السيسي في مصر والمشير حفتر في ليبيا
    زيدهم يامشير دمرهم اهلكم ماتخلي منهم احد فان رجالك وجنودك في السلفية ينتظروا منك الكثير
    المشير المشير ياخنازير فجميعا كلكم جنود عند سواء بوخمادة ولا الناضوري ولا الشيخي ولا الورفلي ولا السراج ولا باشاغا ولاي اي حد الجميع في ليبيا جنود عنده
    بالرغم من كثرة النصائح من علماء السلفية منهم العلامة رسلان والفوزان والمدخلي وغيرهم ولكن بدون جدوى فالي الكل الي الجميع من خرجوا على ولي امرنا الشرعي الصائم الشهيد معمر العقيد الي من يسموا انفسهم بالثوار وكل التشكيلات المسلحة سواء كانوا صغار كباء نساء رجال اطباء مهندسون محامون رجال اعمال فنيون طلبة غيرهم فكلهم يعتبروا من الخوارج لانهم خرجوا على ولي امرنا الشرعي فاقول لكم مازال ماشفتوا شي ايها الاوغاد مازال ماشفتوا شي يامن تدعون انفسكم بالثوار او السلفية او ا مكافحة الجريمة و يا ردع الخونة فان الشباب السلفية الحقيقيين في بنغازي الكرامة لن يبقوا مكتوفي الايدي حتى ندمر كل من خرج علي ولي امرنا الشهيد الصائم معمر القذافي و هلاك كل من خان سنة النبي محمد صلى الله عليه وسلم وخان اخواننا في التيار السلفي في ليبيا نحن عندنا في التيار السلفي بليبيا كل من خرج عن ولي امرنا الشهيد معمر القذافي ايا كان سواء عسكرييون او مدنييون اطباء او مهندسون او غيرهم او منضمون للسلفية نرو فيه من الخوارج لانه خرج على ولي امرنا الشرعي يا مبتدعة يا مجرمين . وهذه احدى وصايا الشيخ العلامة رسلان والفوزان ومحمد و ربيع المدخلي يا ردع الخونة فالسلفية منكم براء اخوكم حسين الدرسي المرج ـ احد جنود المشير خليفة حفتر و القادة محمود الورفلي واشرف الميار وعبدالفتاح بن غلبون فهؤلاء قادتي وأمرائي الشيخ رسلان والفوزان محمد و ربيع المدخلي يا فسقة يا خائني السلفية في كل ليبيا يا مبتدعة يا مجرمين .