اخبار ليبيا الان عاجل

سلاح تركي مُطوّر يظهر في معارك ليبيا

نشرت صحيفة armyrecognition تقريرا مطولا عن استخدام تركيا لأسلحة ليزر خاصة لإسقاط الطائرات بدون طيار في ليبيا، في تطور بمستوى التدخل التركي في ليبيا وكأنها ساحة قتال تدخلها متى شاءت وكيفما شاءت.

تقنية عملت تركيا لسنوات على تطويرها واختبارها لشدة حساسيتها ودقتها ودورها الفارق في معارك القتال.. “الليزر القتالي” المدمر.. سلاح تركيا الجديد المستخدم في ليبيا، يشهد كغيره على كثير من التدخلات وتشبث تركيا بموقفها العابث في ليبيا وعزمها الاستمرار في موقفها التخريبي بكل ما أمكنها من قوة.

الصحيفة أشارت إلى أن تركيا تمسكت بتطوير تقنية الليزر القتالي القادر على إسقاط طائرة بدون طيار صغيرة الحجم من 500 متر، بالإضافة إلى تدمير أجهزة متفجرة من 200 متر، بداية من عام 2010، عن طريق شركة Savtag  المحلية بالتعاون مع معهد الأبحاث الحكومي  Tubitak.

حجم تمويل المشروع التركي وصل إلى 450 مليون دولار خلال عام 2015 وحده، وهو العام الوحيد الذي كشفت فيه تركيا عن المبالغ الطائلة التي صرفتها على تطوير الليزر القتالي المدمر، الذي لم تتأخر في إدخاله على المعركة الليبية، المشتعلة أساسا، حيث أكدت الصحيفة أنه استُخدم لإسقاط طائرة في الرابع من أغسطس الجاري.

وتساءلت صحيفة armyrecognition عن مدى قدرة تركيا على تطوير أسلحة الليزر القتالية، ودخولها خط المنافسة مع الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا المعروفتان بسيطرتهما على إنتاج هذا النوع من الأسلحة، بشكل خاص.

المصدر صحيفة armyrecognition

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من جريدة الايام الليبية

عن مصدر الخبر

جريدة الايام الليبية

جريدة الايام الليبية

أضف تعليقـك

تعليقات

  • كفاية هبل الطائرات على ارتفاع عالى لا يصل اليها شعاع الليزر ويمكنها تحديد الموقع وقصفه بالصواريخ فلا داعى للتهويل والكلام الفارغ والافلام الهابطة