اخبار ليبيا الان

الرئاسي مُهتمّ بالحرب على حساب التنمية  

قناة 218 الليبية
مصدر الخبر / قناة 218 الليبية

تقرير 218

بعد أيام قليلة من إعلان المجلس الرئاسي منح أفراد المجموعات المسلحة التابعة للوفاق 3 آلاف دينار مكافأة مالية لكل فرد كشف المصرف المركزي مطلع الأسبوع الجاري عن بيانات الإيراد والإنفاق العام للدولة والتي شملت بند التنمية التي وصفها مراقبون بالهزيلة بالمقارنة مع مصروفات الرئاسي على الحرب الدائرة في طرابلس من بينها مصروفات لشراء أسلحة وإدارة الأزمة.

حجم الإنفاق على التنمية خلال 7 أشهر الماضية بلغ مليارا و245 مليون دينار بمعدل 79 قرشا ونصف يوميا خصصت لبند التنمية لكل مواطن خلال 210 أيام وهي الفترة ما بين يناير ويوليو الماضيين.

مهتمون بالشأن الاقتصادي والمالي في ليبيا انتقدوا حجم الإنفاق غير المدروس للمجلس الرئاسي في إشارة إلى مخصصات إدارة الأزمة في أبريل الماضي إثر اندلاع الاشتباكات بين قوات الجيش الوطني والقوات التابعة للوفاق على تخوم طرابلس حيث بلغت قيمة المخصصات وقتها ملياري دينار وهي القيمة التي تفوق الإنفاق على التنمية بشكل فعلي بنحو 40% في إشارة واضحة لاهتمام الرئاسي بالمصروفات على الحرب وإهمال باب التنمية.

المراقبون في ليبيا تساءلوا عن الفارق المالي المخصص للتنمية منذ مطلع العام والمقدر بأكثر من مليارين و900 مليون دينار، وما إذا كان المجلس الرئاسي  قد استغله لدعم قواته حيث بلغ الفارق بين قيمة الإنفاق الفعلي على التنمية والمخصص لها أكثر من مليار و600 مليون دينار وسط تخوف مما إذا كان السراج  قد أحالهم للإنفاق على الحرب بدلا عن التنمية وسط سيل من التساؤلات  تبحث عن إجابة مفقودة من المجلس الرئاسي.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من قناة 218 الليبية

عن مصدر الخبر

قناة 218 الليبية

قناة 218 الليبية

أضف تعليقـك

تعليقات

  • رغم كل ما انفقه هذا المجرم فائز السراج فمصيره محتوم اما حبل المشنقة بعد محاكمة عادلة وعاجلة للقصاص للشهداء من الجيش الوطنى او من الشباب المغرر به ودفع له من خزينة الدولة ليتحر وينتحر امام الجيش الوطنى او الاحتمال الثانى ان يقتل على يد المليشيات الارهابية

    • هالاوغاذ خنازير الفرقاطه و خاصة هالذيوث مجهول الآصل السراج لايعرفوا تنميه و لا حضارة. هؤلاء مخانب اولاد ستين كلب. يبوا يسرقوا بقية ثروة الليبيين عن طريق المجرم العيساوي هالفاسد. اولا مشروع المترو قديم و المرحوم القذافي أوقفه لان تكلفته كانت تقريبا خمسة مليار يورو. و هالكلب الارهابي يبي يديره بعشرة مليارات و طرابلس محتاجه الي أولويات الحياة زي المياه و الكهرباء و النظافة و ترميم أغلب الشوارع و المساكن. لعنة الله عليكم كلكم يا حثاله يا كلاب الفرقاطه

  • هذا الابله ليس بين المطرقة والسندان بل هو مكبل الى خرتيت ولن ينجى من مصير لصيقه، وان لم يكن كذلك فأنه من الغباء بحيث أخذ النصيحة بدون تفكير ولا استشارة، وقع فى فخ الذل لكن انفعل وغرد واقسم بأنه معهم واصبح من المسفيدين، المنصب المؤت يعنى لا مشاريع الا تسيير مؤقت وميزانية ازمة لاتزيد على 10% وحل الارمة باسرع وقت، لكن السفر برفقة .. الى ما تمناه وما لم يحلم به، دول لا علاقة لنا بها على الاطلاق، وان لزم الامر يبعث مندوب فنحن وضعناك مؤقت لتنهى المؤقت بسرعة وترجع الى مربطك ولكن من وصل لذلك الكرسى لن يتوكه مادام ليس هناك دولة ولا قانون، حتى الدول الكبرى يتمنوا البقاء فى المناصب ولكن القانون لا يسمح لهم والكل سينقلب عديهم ولكن هذا السفيه لا ينفع معه الا كما فعل معه التاجورى لا بارك الله قيهما.