اخبار ليبيا الان

قناة ليبيا الأحرار.. تخبط وتناقض واضح في أخبارها

اخبار ليبيا 24
مصدر الخبر / اخبار ليبيا 24

أخبار ليبيا24-خاص

ما لا شك فيه أن الإعلام الليبي أصبح مسيرًا وفق أجندات معينة تسعى كل منها إلى تحقيق أهدافها ومصالحها.

ومع غلو القنوات في خدمة أجندات مموليها ومصالحهم؛ فقد بات من الواضح وقوع بعضها في متناقضات وضعتها في حرج أمام الجمهور المتلقي.

ومن بين القنوات “الغارقة في بحر التناقضات” قناة “ليبيا لكل الأحرار”، حيث لوحظ أنها باتت متخبطة ومتناقضة في نقل الأخبار، الأمر الذي خلق لدى المتلقي شكوكًا وارتباكًا وعدم ثقة في الأخبار التي تروج لها.

ومن بين مجموعة الأخبار التي نشرتها القناة وناقضتها في نفس الوقت خبرًا ادعت فيه القناة أن من بين قتلى التفجير الإرهابي الذي استهدف موكب بعثة الأمم المتحدة في بنغازي يوم السبت الماضي موظف مكلف بالتحقيق في قضية اختطاف النائب سهام سرقيوه، وذلك نقلًا عن مصدر من البعثة.

هذا الخبر لم يصمد طويلًا أمام تناقضات القناة، إذ وبعد وقت وجيز عادت القناة نفسها لنشر خبر آخرًا حول نفس الموضوع ينسف الخبر الأول، وهذه المرة جاء على لسان من وصفته القناة بـ “متحدث باسم البعثة الأممية” حيث نفى الأخير أن يكون من بين القتلى موظف مكلف بالتحقيق في ذات القضية.

آخر تلك الأخبار التي نشرتها القناة اليوم الأربعاء نبأ عن مصدر مسؤول قالت إنه خصها بتصريح مفاده “أن جهاز الأمن الداخلي وإدارة التمركزات الأمنية أصدرت أوامرها بسحب العناصر الأمنية من موقع التفجير قبل وقوعه”، وذلك في إشارة إلى الانفجار الذي استهدف موكب بعثة الأمم المتحدة في بنغازي.

هذا النبأ استقبله مسؤول أمني رفيع المستوى داخل مدينة بنغازي بـ “السخرية” و “الاستغراب” معًا حيث أكد لأخبار ليبيا 24 عدم وجود تمركز أمني في الأساس بموقع التفجير.

المسؤول أعرب عن استغرابه من وجود ما يسمى بـ ” إدارة التمركزات الأمنية” الذي أوردته القناة في خبرها، مؤكدًا أن الإدارة اسمها “إدارة البوابات والتمركزات الأمنية” ومهمتها تأمين البوابات الواقعة في مداخل المدن.

ومع تنامي الأخبار المتناقضة التي تبثها القناة، أصبح من المعلوم لدى المتلقي حقيقة التخبط الذي وقعت فيه القناة جراء غلوها في خدمة أجندة مموليها، حتى أصبح البعض يصفها بـ قناة ليبيا لكل الأشرار”.

 

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من اخبار ليبيا 24

عن مصدر الخبر

اخبار ليبيا 24

اخبار ليبيا 24

أضف تعليقـك