اخبار ليبيا الان عاجل

الغرياني لـ السراج : لولا الأحرار والمجاهدين لكنت الآن في سجون حفتر

 

ليبيا – ندد المفتي المعزول من مجلس النواب ، الموالي حالياً للمجلس الرئاسي الصادق الغرياني بمن يطالبون بالهدنة واصفاً إياهم بـ ” أعداء الأمة والبلد ”  في إشارة منه للمبعوث غسان سلامة الذي طالب بتثبيت الهدنة  .

ووصف الغرياني في حديثه خلال نهاية الأسبوع الجيش بقيادة المشير خليفة حفتر بأنهم ( يمارسون الحرابة وقطع الطريق ) ويجب أن يُتعامل معهم كحرابيين مالم يتوبوا ويسلموا أنفسهم .

وإتهم الغرياني من يتحدثون عن الهدنة بأنهم إما ( مغفلون أو متواطؤون وأعداء للأمة وبلدهم ) قائلاً : ” حفتر لا حل معه إلا السيف لأنه عدو صائل لا حكم فيه إلا القصاص وليس المصالحة ولا المهادنة ” .

وتوجه الغرياني بالحديث عن الهدنة للرئاسي بالقول : ” الهدنة التي وافقتم عليها لا أصل قانوني ولا عرفي لها ، ألم يعاهدك حفتر في أبوظبي ثم ماذا فعل بك ؟ “ 

وختم الغرياني حديثه في هذا الصدد متوجهاً بالحديث لفائز السراج : ” لولا الشباب والمجاهدين والأحرار والمقاتلين والمستضعفين المؤمنين وفضل الله لهدمت عروش الرئاسي ومجلس الدولة وكنتم جميعاً في السجن ” .

المرصد – متابعات

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المرصد الليبية

عن مصدر الخبر

صحيفة المرصد الليبية

صحيفة المرصد الليبية

أضف تعليقـك

تعليقات

  • ماذا فعل هؤلاء المتنطعين فى درنة وبنغازى الم يتم سحقهم وطرد فلولهم وفى النهاية سيسحقوا فى طرابلس فالنصر دائما للجيش الوطنى وحتما سيدخل فائز السراج مثلما دخله الاخوانى حسن البشير فى السودان فالسجون هى المكان المناسب للاخوان المفلسين فلا يمكن لامعة فاقد العقل ان يكون ثائرا ولا يمكن لعنصرى اراهابى يقتل المسلمين ان يكون مجاهدا ولا يمكن لعميل لتركيا وقطر وكلاء اسرائيل ان يكون وطنيا وفى جميع الحالات فان فائز السراج وعصابته نهايتهم المحتمومة اما القتل على يد الارهابيين انفسهم كما فعلوا مع السادات الذى اخرجهم من السجون او السجن بعد تحرير البلاد من الخونة الاوغاد اما انت ايها الغريانى الكلب فمصيرك محدد فى الحديث الشريف ضمن اول من تسعر بهم النار يوم القيامة لتكون فى استقبال الفجار من اتباعك منحهم الله العقل فركنوه على جنب ليصبح كل منهم كلب من كلاب النار واعلم شيخ المتنطعين ماقاله رسولنا الكريم هلك المتنطعون قالها ثلاث.

  • ما أصح خليقتك يا تكفيري يا دجال يا مفتن… الله لا يربحك دنيا وآخرة ويرزقك سوء الخاتمة ويتشمتوا فيك الليبيين عالمآسي والكوارث اللي تسببت فيها ليهم إنت وكمشة البغولة والصعاليك والمخانب والهمج والصرصرية والخوارج والإرهابيين والدواعش وفلول القاعدة اللي تسمي فيهم “ثوار وأحرار ومجاهدين”

    إتفووووه عليك وعاللي يتبع فيك واللي يسمع وياخذ بفتاويك الضالة المضلة يا دجال يا فاسق يا فاجر.

  • هم من ورطه في هذه الكارثة والحرب الأهلية ، فقد كان السراج يعطي تعهدات دولية ، في مؤتمرات متعددة ثم يضغطون عليه فيضطر للتراجع عن موقفه ، فلم يعد السيد حفتر يثق في السيد السراج ، ولهذا اتخذ هذا القرار مع مافيه من خسائر

  • تعريف الصائل; هو المعتدى على غيره بغير حق بقصد سرقة ماله أو انتهاك عِرضه أو سفك دمه أو اغتصاب أرضه، وللمعتدَى عليه عندئذ شرعًا أن يدفع المعتدى بما يراه مناسبًا لدفع شره وعدم تمكينه من النَّيْل من عِرضه أو دمه أو ماله أو أرضه… أما فى حالة القوات المسلحة العربية الليبية، بغض النظر عما يترأس هرمها سوى كان حفتر أو أحد أبناء المؤسسة العسكرية وحسب الرتب والأقدمية العسكرية، فالأمر يختلف كليا عن الصائل، فهى من أولويات مهامها الدفاع عن الوطن وحماية حدوده ومقدراته، فعلى سبيل المثال، عندما استولىَ جظران على الحقول والموانئ النفطية، هبت القوات المسلحة العربية الليبية لتحريرها بواعز الشرف العسكرى (وللأسف الذى تخلى عنه بعض أبنائها) وبواعز القسمْ الذى تم قسْمهٌ بالذود والدفاع عن الوطن ومقدراتهِ، حينها إرتفع الإنتاج بعد تحرير تلك الحقول والموانئ ليصل لِ 700000 برميل بدلا من 100000 برميل فى مدة وجيزة ، وسٌلمتْ هذه الموانئ النفطية الى مؤسسة الدولة (المؤسسة الوطنية للنفط) ولم تحتفظ بها القوات المسلحة العربية الليبية لنفسها، ويافضيلة الدكتور فى وقتها هب ممن تسميهم (بالمجاهدين) والشباب الغير ناضج وغير واعى، ولا يدرك هؤلاء الشباب لحسن نيةٍ ما الذى يدور فى الخفاء للسيطرة على الموارد الهائلة (ماشاء الله لاقوة إلا بالله) التى منحها الله لليبيا فى البحر والصحراء، وإستغلالها الإستغلال الأمثل لصالج العدد من الدول ، بدلا من أن تسخر لليبين جميعا، صغيرهم وكبيرهم وينعم الجميع برفاهية ورغيد العيش، من تعليم راقى وصحة راقية وبيئة نظيفة خالية من الأمراض والأ وبئة … فيا فضيلة الدكتور الصادق إنصح الشباب للخير، وعدم اللجوء الى غسل أدمغتهم فهذه ليست من شيمْ الإسلام، وسر يهديكَ الله على نهج جدكَ العلاّمة المرحوم الشيخ على بن على بن أبوبكر بن إمحمد بن محمد الغريانى التاجورى ، أحد آعلام طرابلس (الذى أخبرنى عنه أقاربى الكثير رحمهٌ الله عليه).

  • قل اعوذ برب الفلق من شر ما خلق .من اين يستقى هذا المعتوه علومه الدينية من التلمود ام من خزعبلات سيد قطب .فكل اقواله وافعاله ابوجهل مخالفة للثوابت الاسلامية الواردة فى ايات قرأنية .قال تعالى .خذ العفو وأمر بالعرف وأعرض عن الجاهلين .وقال تعالى .وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الاثم والعدوان .وهذا الاثم والعدوان من صفات الاخوان المفلسين اما صفات الابرار والمتقين فاولها الايمان بالغيب قبل الصلاة والصيام والزكاة لانه بدون الايمان بالغيب لن تكون هذه العبادات خالصة لله لان من تكون عبادته خالصة لله سيؤمن بالحساب يوم القيامة للظالمين وان من عفا واصلح فاجره على الله اما الانتقام فمن صفات الشيطان اللعين واعوانه مثل الصادق الغريانى وساعده الساعدى واخوانهما المفلسين عليهم لعنة الله اجمعين

  • ma hya maslahit si eshekh filindimam lilgandaharyun ? ane inshof fiha 0.0
    erajel egol fi ma arah min wijhit natharo , ejish wilgyada a’lehom ithhar ano 😉 a’le khata’ bilhosna
    grilo mish a’jbah , yemshi egoha