اخبار ليبيا الان عاجل

غلق الطريق الرابط بين مصراتة وطرابلس لوقت قصير بسبب احتجاز آمر مليشيا تابعة لداخلية الوفاق

 

مصراتة-العنوان

أغلق عناصر من مليشيا الإدارة العامة للأمن الدبلوماسي التابعة لوزارة الداخلية بحكومة الوفاق والتي كانت تعرف بـ “كتيبة السويحلي” فجر اليوم الإثنين الطريق الرابط بين طرابلس ومصراتة.

وأفادت مصادر مطلعة، أن إغلاق الطريق جاء على خلفية احتجاز مليشيا “الغرفة الأمنية المشتركة مصراتة” آمر مليشيا الإدارة العامة للأمن الدبلوماسي “فرج السويحلي” بسبب قيامه بالهجوم على “مقر جهاز المخابرات طرابلس” والاستيلاء عليه وطرد عناصره ونهب الآليات والمستندات والأموال والأسلحة.

وأكدت المصادر، إعادة افتتاح الطريق الساحلي صباح اليوم دون تفاصيل، ولكن يرجح أن ذلك جاء بعد الإفراج عن السويحلي مقابل فتح الطريق.

ومليشيا السويحلي، هي مليشيا مسلحة يقودها “فرج سالم إنبيص السويحلي” ولها مقرات في طرابلس ومصراتة، وقد تم ضمها لوزارة الداخلية ضمن مخطط شرعنة المليشيات.

ومُنح آمر المليشيا “فرج السويحلي “رتبة عسكرية “رائد” منذ تعيينه بالشرطة في عام 2012 وخلال خمس سنوات رقي إلى رتبة “عقيد بالشرطة” ومنح صفة “مدير إدارة الأمن الدبلوماسي مصراتة” وأصبحت المليشيا مختصة بأمن الدبلوماسيين والضيوف الأجانب في مصراتة ولها فرع في طرابلس.

وارتكبت “مليشيا السويحلي” العديد من جرائم الحرب والجرائم الجنائية ومن بينها “عملية فجر ليبيا ” حيث يعتبر السويحلي أحد عرابي عملية مهاجمة مدينة بني وليد الذي جاء بعد صدور القرار الشهير رقم (7) لسنة 2012 الصادر عن المؤتمر الوطني العام.

وخلال الهجوم على بني وليد أتهم “السويحلي” بتعليق صورة  المجاهد “رمضان السويحلي” فوق مباني بني وليد، سعيا لإحياء خلاف تاريخي بهدف الفتنة.

وكذلك وجهت اتهامات شخصية لـ “فرج السويحلي” بارتكاب جرائم قتل وجرائم سطو مسلح ونهب للمال العام والتعذيب من خلال سجن تديره المليشيا يعرف بـ “سجن الدافنية”.

ويعتبر “فرج السويلحي” أحد قيادات حلف “الحشد المليشياوي” المشاركة في مواجهة القوات المسلحة التي تخوض عملية تحرير العاصمة طرابلس من العصابات الإجرامية والجهوية.

والصورة المرفقة في محاور طرابلس نشرها الإعلامي المحرض لدعم المليشيات “جلال القبي المصراتي” بتاريخ 6 يونيو2019.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة العنوان الليبية

عن مصدر الخبر

صحيفة العنوان الليبية

صحيفة العنوان الليبية

أضف تعليقـك

تعليقات

  • باْذن الله بعد تحرير طرابلس ماعادش فيه كلب من كلاب مليشيات المصاريت يقدر يخش لطرابلس زي حفيد الخونه السحليه و الذيوث باش آغا و السراق معيتيق و السراق دبيبه و الخنزير العماري و كجمان و الارهابي بادي و غيرهم

  • .حعجعة الاخوان المفلسين وفروعها الارهابية من شر ما خلق ويجب استئصالها من جذورها واذا لم يقم اهالى مصراطة بهدم وحرق اوكار الاخوان فانه بعد تحرير طرابلس سيزحف اهالى المدن الاخرى الى مصراطة للقيام بهذا الواجب مع حرق اوكار المتعاونين معهم

    • الإخوان في النهاية سوف تحرق طرابلس ومصراتة ومن ليس معهم ويهربوا

      ا خارج البلاد الليبيين هم فقط من يدفع الثمن التجربه المصرية واضحة أمام الكل أين العقل يا ليبيين

  • انظروا الى السودان عندما حكمها الاخوانى المجرم حسن البشير اعادها الى الوراء مئات السنين وسفك الدماء وباع جزيرة سواكن لاردوغان ولكن الجيش الوطنى مع الثوار السودانيين استعادوا ارضهم وكرامتهم واتفقوا على فترة انتقالية بلا خوان مفلسين حيث راينا كيف نقل قيادات النظام المعزول فى سيارات لنقل الحيوانات الى السجون وسط القاء المواطنين الحجارة عليهم مشهد قد نراه فى طرابلس قريبا عندما يتم نقل المجرمين من عصابة السراج الى السجون ونقل المتخلفين عقليا من مجلس الدولة الخرفانى الى مستشفى قرقارش يتقدمهم المشرى ودبرز والفقيه واخرين من المهابيل