اخبار ليبيا الان

مرشح حركة النهضة التونسية للرئاسة يعد بلعب دور أكبر لحل الأزمة في ليبيا

اخبار ليبيا 24
مصدر الخبر / اخبار ليبيا 24

أخبار ليبيا 24 – متابعات

قال مرشح حركة النهضة التونسية الذراع السياسي لجماعة الإخوان المسلمين في ليبيا للرئاسيات القادمة، عبد الفتاح مورو، إنه في حال وصل إلى منصب الرئاسة فسينفتح على المحيط المغاربي، موضحًا أن المحيط العادي لتونس هو الجزائر والمغرب وموريتانيا وليبيا، وأنه سيعمل في هذا المجال لأنه الأقرب إليهم في كل شيء.

وانتقد مورو، في لقاء له بإذاعة “موزاييك أف أم”، نقله موقع “أصوات مغاربية”، موقف الحكومات التونسية المتعاقبة من التعاطي مع الأزمة الليبية، قائلا “اتّخذنا موقف الحياد السلبي من الأزمة الليبية، فيما نحن الأقرب إلى ليبيا بل هناك قبائل مشتركة بيننا”، واعدًا بلعب دور أكبر لحل الأزمة في البلد الجار، الذي يعيش أزمة أمنية منذ سقوط نظام القذافي في 2011م.

وعارض مورو، سحب الجنسية التونسية من المتشدّدين التونسيين العائدين من بؤر التوتّر، لافتًا إلى أن هذا الإجراء “جُرّب في بلدان وأثبت عدم نجاعته”، داعيًا لمعاقبة هؤلاء في تونس بالسجن، نافيًا أن تكون تونس مهدّدة بخطر الإرهاب حاليًا قائلاً: “قضية الإرهاب بين يدي قواتنا الأمنية وهي متحكّمة فيها، وليس لدينا خطر إرهابي دائم اللهم إلا في حالات انفلاتية انفرادية”.

وكشف مورو عن قراراته التي سيتخذها إذا أصبح رئيسا للجمهورية، مؤكدًا أن أولها إطلاق حملة تشجير على طول الحدود مع الجزائر وليبيا لحماية البلد من التهريب والإرهاب، ومن ثم إنشاء جيش معلوماتي متخصص في “السيبرنتيك” لتحصين البلد من حرب “افتكاك المعلومة واختراق البيانات”، وقرارات أخرى تحفّظ عن البوح بها في الوقت الحالي.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من اخبار ليبيا 24

عن مصدر الخبر

اخبار ليبيا 24

اخبار ليبيا 24

أضف تعليقـك

تعليق

  • لن يسمح الشعب التونسى المتحضر بوصول هذا المتخلف للسلطة ليعيدهم لعصر الجاهلية فكل وعود الاخوان مثل وعود الشيطان عندما يقول وعدكم فا اخلفتكم كما فعل كل من حكموا من الاخوان اخرهم البشير المجرم الفاجر واليوم نرى فى سوريا اهالى ادلب يحرقون صورة اردوغان ويصفونه بالخائن حيث باعهم للروس مقابل الموافقة على منطقة امنة مع الاكراد وباع من قبل حلب مقابل عفرين فالاخوان خوان فى كل مكان يبيعوا الاوطان فهل يقبل اى تونسى ان يكون له رئيس خائن مثل مرسى فى مصر عندما باع اسرار الجيش المصرى لقطرائيل