اخبار ليبيا الان

برشان: حكومة الوفاق مقصرة في التعامل مع مدن الجبل الغربي

ليبيا – رأى عضو مجلس الدولة الإستشاري وعضو المؤتمر العام منذ عام 2012 وحيد برشان أن المشكلة في ليبيا ليست بين مدن معينة أنما بين الدولة وبين ما أسماهم بـ”المجرمين”.

برشان قال في تصريح لقناة “ليبيا بانوراما” المقربة من حزب العدالة والبناء الذراع السياسي لجماعة الإخوان المسلمين أمس الخميس وتابعته صحيفة المرصد قال :”إن الإشكالية ليست بين غريان والأصابعة بل أن هناك ناس هجمت على أحد مدننا وهربوا لمدينة أخرى واحتموا بها”، مطالبا الدولة بالعمل على إيجاد حل إجتماعي أو أمني لإخراج من وصفهم بـ”الشراذم” من تلك المدن  دون اللجوء للحل العسكري، على حد تعبيره.

وأردف:” العملية ليست تحت مسمى حماية مدينة غريان أومدن المنطقة الغربية التابعة لصف حكومة الوفاق بل هي لحماية أهل الأصابعة إيضاً لأنه في الأخير هؤلاء مجرمين جالسين في مدنهم ويحتمون بالمدنيين وهذه إشكالية كبيرة للدولة”، مشيراً إلى أن حكومة الوفاق مقصرة في التعامل مع مدن الجبل الغربي.

وبيّن عضو مجلس الدولة الإستشاري أن تحصين غريان أوالمدن التابعة للوفاق ليست عسكرية بحثة أنما عملية معقدة ، مؤكداً أن الأولوية في الحفاظ على النسيج الإجتماعي وأنهم لا يريدون سياسة الأرض المحروقة كما يريدها من وصفه بـ”الغبي المعتوه”.

ووصف برشان بيان حكومة الوفاق الأخير والمتعلق بغريان بـ”الجيد”لشموله على وعود معينة ، مضيفاً :” لكنني لا أرى أن هناك جدية لتطبيق هذه الوعود ولكن هناك تركيز وتفاعل مع قضية غريان”.

وإختتم عضو المجلس الإستشاري حديثه بالقول:”بطبيعة غريان هي كبيرة ومتشعبة ومجموعة قبائل ومناطق لا يوجد فيها  من يسيطر، صحيح أن هناك من يرجعون لهم ولكن لا استطيع القول أن لهم القرار لحسم اي امر لهذا نحن نحرص على تطبيق القانون والقصاص من المجرمين.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المرصد الليبية

عن مصدر الخبر

صحيفة المرصد الليبية

صحيفة المرصد الليبية

أضف تعليقـك

تعليقات

  • واضح ان اعضاء مجلس الدولة الخرفانية متخلفين عقليا ومغيبين عن الواقع بعد نهاية الاخوان فى كل مكان حتى انه اليوم تم احراق صورة اردوغان فى مظاهرة اهالى ادلب وهتفوا اردوغان خائن بعد ان باعهم للروس مقابل الموافقة على منطقة امنة مع الاكراد ومن قبل باع حلب للروس مقابل عفرين فالخوان ليس لهم امان ومن يتخلص منهم يعيش فى امان مثل مصر والسودان انظروا الى المتختلفين الاغبياء منهم دبرز وبرشام والمشرى والفقيه وغيرهم مكانهم الطبيعى مستشفى قرقارش

    • صدقت متخلفين فعلا وليس لهم قبول في المجتمع الليبي إلا المجرمين المستفيدين من الوضع الراهن