اخبار ليبيا الان

المحجوب يوضح اخر التطورات في محاور طرابلس ويرد على الدعم التركي للوفاق

 

ليبيا – كشف مدير إدارة التوجيه المعنوي بالقوات المسلحة ومدير المركز الإعلامي لغرفة عمليات الكرامة بالجيش العميد خالد المحجوب عن آخر المستجدات المتعلقة بعملية “طوفان الكرامة” في العاصمة طرابلس حيث أكد تواصل القوات المسلحة بالقضاء على الكانيات والمليشيات الإرهابية المختلفة سواء المرتزقة أو التي يتم إحضارها من خارج الحدود أو ما كان ذلك من خلال المجموعات الإرهابية المؤدلجة والإجرامية التي امتهنت التهريب سواء البشر أو الوقود.

المحجوب قال في تصريح أذيع على قناة “ليبيا الحدث” أمس السبت وتابعته صحيفة المرصد إن القوات المسلحة مستمرة  في استهداف هذه المليشيات سواء من خلال العمليات الجوية أو الارضية النوعية، معتبراً أن قواتهم قطعت شوط طويل في القضاء على عديد من قادة المليشيات سواء ميدانياً أو من خلال هروبهم وخروجهم خارج البلاد.

وأشار إلى أن ضربات السلاح الجوي اليد الضاربة للقوات المسلحة كانت حاضرة وبقوة خلال اليومين الماضيين وتنوعت الضربات على أكثر من محور عين زارة ووادي الربيع ومحيط غريان التي كما سبق و أعلن السلاح الجوي انها منطقة عمليات تستهدف فيها تمركزات من بينها تمركز في جندوبة تم خلاله القضاء على أكثر من آلية ومقتل شخصين وردت اسمائهم من خلال إعلان صادر عن “ميلشيا غريان” التي تسمي نفسها “قوة حماية غريان” وتتكون من شورى بنغازي الإرهابي وعدد من المرتزقة بالإضافة لمجموعات من القاعدة حسب قوله.

ولفت إلى أن القوات المسلحة مسيطرة على كافة مواقعها في المحاور وعلى أهبة الإستعداد و بمعنويات عالية جداً، مطمئناً الجميع بأنهم دائماَ على جاهزية وفي الموعد لتحرير الوطن.

كما استطرد حديثه :”نحن نتابع حالات الإستجداء التي يقوم بها أعضاء الحكومة الوفاق وهي واجهة لما يعرف بتنظيم الإرهاب الإخواني حتى يستمروا في بقائهم في الوطن أو يكون جاثم على صدر الشعب الذي عانى من هذا الكيان، نحن تصلنا المعلومات أولاً بأول وإرادة القوات المسلحة هي إرادة الشعب والشعب بالكامل معه فلا يمكن أن تهزم الشعوب”.

ونوّه إلى أن الجيش يقاتل بعقيدة واضحة هي تحرير البلاد من وصعها الحالي وإعادة الأمن والإستقرار فهذه قضية كل ليبي شريف، مضيفاً :” لن يهزمهم أي دعم يأتي من تركيا أو غيرها من الدول و الدعم التركي لم ينقطع ابداً و تنوع بل رافقه الدعم القطري و هناك علاقات مع المافيات الكبيرة المعروفة لغرض البقاء وجلب الأسلحة لكن كل ذلك لن يجدي لنا على حق ولا بد للحق أن ينتصر”.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المرصد الليبية

عن مصدر الخبر

صحيفة المرصد الليبية

صحيفة المرصد الليبية

أضف تعليقـك