اخبار ليبيا الان

الكافالي: الزنتان على استعداد لاحتضان أي مبادرة لجمع الليبيين

أكد أحد أعيان ووجهاء الزنتان ومشائخ المصالحة الشيخ محي الدين الكافالي، أن مدينة الزنتان على استعداد تام لاحتضان أي مبادرة لجمع كل الليبيين على طاولة واحدة لتوحيد صفهم على كلمة سواء وعلى استعداد لتقديم كل التنازلات من أجل الوطن.

وكشف الكافالي خلال حوار أجرته معه بوابة أفريقيا الإخبارية عن دور مدينة الزنتان وأهميتها في حل الأزمة الليبية، وعلاقتها بجيرانها.. وفيما يلي نص الحوار:

بداية.. كيف تقيم الأوضاع الليبية بشكل عام.. وفي طرابلس بشكل خاص؟

بالنسبة للأوضاع الليبية بشكل عام، يعيش الوطن في فوضى عارمة وعامة في كل مناحي الحياة الأمنية والاقتصادية والسياسية وسواء في الجانب الغربي أو الجنوبي لا يوجد هناك أثر لمعالم أو مظاهر الدولة فيهما، كما أن سيطرة المليشيات هي السائدة الآن، ويمكنا القول إنه وبخلاف المنطقة الشرقية فأن معالم الدولة أصبحت منظورة للمواطن العادي في معظم الأمور.

ما أهمية مدينة الزنتان في المشهد السياسي والعسكري والاجتماعي الليبي؟

حقيقة أغلبية الزنتان يقفون مع قيام دولة المؤسسات دولة القانون دولة الجيش والشرطة، وضد حكم المليشيات وسرقة المال العام وضد حكم الاخوان والمؤدلجين عموما.

ماذا عن دور مدينة الزنتان في دعم معركة الجيش الليبي ضد الإرهاب؟

اعتقد أنه موقف ودور مدينة الزنتان في دعم مؤسسة الجيش واضح لدى الجميع، كما أن القوات المساندة للجيش معه خطوة بخطوة منذ بداية حرب تحرير طرابلس ولعل الشهداء الذين سقطوا في جبهات القتال خير دليل على ذلك.

ماهي رؤية مدينة الزنتان لحل الأزمة في ليبيا؟

بخصوص رؤية الزنتان تجاه الأزمة الليبية، فأننا نرى أنه لا حل للأزمة إلا عبر التخلص من جميع المؤدلجين من كل الاتجاهات الفكرية وعودة البلد للوطنيين فقط.

ماذا عن علاقة المدينة ببقية المدن والقبائل وإمكانية الاعتماد على هذه العلاقة في توحيد الصف الليبي؟

علاقة الزنتان مع جيرانها وكل الليبيين تمتاز بالصداقة والمحبة، كما أنها دائما على استعداد لرأب الصدع مع جيرانها وكل القبائل المحيطة بها ومستعدة لتقديم كافة التنازلات فداء للوطن.

كيف يمكن لمدينة الزنتان أن تساهم في مشروع المصالحة الوطني الشامل؟

فيما يتعلق بالمصالحة الشاملة، نؤكد أن مدينة الزنتان على استعداد لاحتضان أي مبادرة لجمع كل الليبيين على طاولة واحدة لتوحيد صفهم على كلمة سواء ومستعدة لتقديم كل التنازلات من أجل الوطن.

كيف رأيتم زيارة وفد المدينة إلى القيادة العامة للجيش الليبي بالرجمة؟

زيارة وفد من قبائل الزنتان للقيادة العامة الهدف منه التأكيد على أن الزنتان مع الوطن ومع القيادة العامة لتحرير ليبيا وقيام دولة المؤسسات والوقوف ضد حكم المليشيات وسيطرتهم على مقدرات الشعب من أموال والوقوف ضد ارتهان الوطن للتبعية الاجنبية.

كيف ترون التدخلات الخارجية في الشؤون الليبية؟

حقيقة نحن نرحب بمساعدة أشقاؤنا العرب في الخروج من الأزمة التي نحن بها ولكننا نرفض وبشدة أن يتدخل أي أحد لتقرير مصير وطننا ليبيا أو التدخل في شؤوننا الداخلية.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

بوابة افريقيا الاخبارية

بوابة افريقيا الاخبارية

أضف تعليقـك

تعليق