اخبار ليبيا الان

مسؤول الإعلام بشركة المدار: ربط الخط الهاتفي بالرقم الوطني حسب طلب المصرف المركزي أرهق المواطن وزاد من أعباء الشركة

اخبار ليبيا 24
مصدر الخبر / اخبار ليبيا 24

أخبار ليبيا24-خاص

اعتبر رئيس قسم الإعلام والنشاط والمسؤولية الاجتماعية بالمنطقة الشرقية بشركة المدار، محمد الزوازي، اليوم الأربعاء، أن ربط الخط الهاتفي بالرقم الوطني حسب طلب مصرف ليبيا المركزي طرابلس أرهق المواطن وزاد من أعباء الشركة.

وقال في تصريح لأخبار ليبيا24 “إن الشركة تبذل قصارى جهدها لخدمة المواطن، وطلبنا مرارا من المواطنين تصحيح أوضاع وتسجيل الخطوط بأسمائهم في نشرات متتابعة لكن للأسف لم نجد أي صدى لنداء الشركة”.

وأفاد الزواوي، أن أغلب الخطوط التي حصل عليها الزبائن بعد عام 2015 مدرجة ومخزنة بكامل بيانتهم، لكن المشكلة تكمن، فيمن تحصل عليها قبل عام 2015″.

وأشار الزواوي، إلى أن عدد الخطوط الهاتفية بالشكرة زاد عن 5 ملايين خط.

وأضاف، “تسهيلا للمواطن؛ فقد فتحت الشركة إمكانية نقل ملكية الخط الهاتفي بحصول المواطن على النموذج المعد واعتماده من محرري العقود ولكن مشكلتنا في بعض وكلاء الشركة الذين امتنعوا عن استقبال المواطنين لتصحيح بيانتهم ويفضلون بيع الخطوط الهاتفية”.

وقال الزواوي، “إن الاتصالات أصبحت من أساسيات الحياة اليومية للمواطن والتقنية جزء أصيل من هذه الحياة”.

وأضاف، ” أن شكاوى المواطنين من سوء خدمات شركات الاتصال الليبية وانقطاعها وعدم تلبيتها لحاجات المواطن كثرت، وذلك لظروف خارجة عن إرادتنا”.

وأكد الزواوي، أن شركة المدار استطاعت اجتياز الكثير من العراقيل والمشاكل، والتي من بينها الحروب والدمار والسرقة والتخريب التي مرت بليبيا وبنغازي بالذات.

وبين، أن شركة المدار مستمرة في التطوير والتحديث والصيانة الدورية.

وأوضح أن الشركة بدأت الآن فيفتح وكلاء معتمدين في كل المدن والقرى لتسهيل الخدمة للمواطنين.

وأشار الزواوي، إلى أن بعض المواطنين استغربوا وجود خطوط هاتفية بأسمائهم لم يقوموا باستخراجها ولا علم لهم بها.

وأوضح، أن في السابق كان هناك نظامين وبدون ضوابط أمّا الآن ومنذ فترة شددت الضوابط على استخراج الخط الهاتفي.

وقال: “للأسف أن بعض الموزعين في السابق استغلوا وجود اجراءات المواطن ليدهم وقاموا باستخراج بطاقات هاتفية تباع في الأسواق دون علم أصحابها”، مشيرًا إلى أن هذا النظام لم يعد ساريًا الآن، حيث أصبح من الضروري حضور صاحب الشأن شخصيًا ويقوم بالتصوير وإحضار جواز السفر الأصلي ويصور المشترك بالجواز لإدخالها بالمنظومة.

وأكد الزواوي، أن لدى الشركة مختصين يراجعون بشكل يومي المبيعات بالإجراءات وبهذا تم القضاء على قصة استخراج شفرات بدون علم المشترك الذي استخدمت مستنداته في ذلك.

وأضاف الزوازي، “أن بعد خروجنا من المحنة عام 2015 بدمار مقسم بنغازي وإعادته للعمل فيه بفضل جهود العاملين بالشركة الآن بدأنا في توقيع العقود لتطوير الشركة”.

وقال: “بعد الأسبوع القادم وبدخول “الثري جي” و “الاتش بلاس” في درنة فإن الشركة تكون قد غطت المنطقة الشرقية بالكامل”.

وأفاد، أن بالمرحلة القادمة سيبدأ الربط بين المدن وضواحيها ولن تنقطع التغطية عن المدن أو الضواحي بأذن الله، مشيرًا إلى الربط سينجز خلال شهر مارس القادم.

 

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من اخبار ليبيا 24

عن مصدر الخبر

اخبار ليبيا 24

اخبار ليبيا 24

أضف تعليقـك