اخبار ليبيا الان

إصابة “طفل جديد”…جريمة حرب أخرى تضاف لجرائم “الوفاق”

اخبار ليبيا 24
مصدر الخبر / اخبار ليبيا 24

أخبار ليبيا24

انضم خلال المعارك الدائرة في العاصمة طرابلس ضمن صفوف قوات حكومة الوفاق مجموعات مسلحة تمت شرعنت بعضها للمشاركة ضد القوات المسلحة مايعد جريمة يحاسب مرتكبيها.

وجريمة أخرى تضاف إلى جرائم حكومة الوفاق وهي إشراك فئة جديدة في هذه المعارك التي بدأت في طرابلس منذ أبريل من العام الحالي عقب إعلان القائد العام للقوات المسلحة المشير خليفة حفتر عملية تحرير العاصمة من المجموعات الإرهابية والإجرامية، وهي فئة الاطفال والقصر.

وخلال مايو الماضي تم تسجيل مقتل الطفل طه توفيق خالد الدباب من مدينة زوارة وهو من مواليد 2001، في الاشتباكان الدائرة في العاصمة طرالس، وبعد شهرين من مقتل الدباب قتل طفل آخر يدعى أحمد علي الشعافي من مواليد 2004 ومن مدينة تاجوراء.

وتم اليوم الأربعاء الكشف عن إصابة أخرى لطفل آخر يبلغ من العمر 16 عامًا فقط حيث أصيب خلال المواجهات في محور عين زارة.

وأكد مصدر مطلع أن الطفل “طارق محمد بن راشد” الشهير بـ “كرمبو” أو “كعبور” مواليد 2003 ومن مدينة مصراتة والتابع لمليشيا “كتيبة الحركة 7 – لواء الصمود”.

وأوضح المصدر أن الطفل “بن راشد” أصيب خلال المواجهات المتقطعة ضد القوات المسلحة الليبية في محور عين زارة طرابلس صباح الأربعاء.

ومشاركة الاطفال في الحروب والنزاعات المسلحة تمنعها وتحرمها كافة الشرائع السماوية والأرضية وحماية الأطفال في زمن الحرب مبدأ يكرسه القانون الدولي الإنساني ويلزم به الدول والجماعات المسلحة غير الحكومية على حد سواء.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من اخبار ليبيا 24

عن مصدر الخبر

اخبار ليبيا 24

اخبار ليبيا 24

أضف تعليقـك

تعليق

  • مشاركة الاطفال في الحروب والنزاعات المسلحة تمنعها وتحرمها كافة الشرائع السماوية والأرضية وحماية الأطفال في زمن الحرب مبدأ يكرسه القانون الدولي الإنساني ويلزم به الدول والجماعات المسلحة غير الحكومية على حد سواء… أين ما يسمى بأستاذ القانون الدولى سامى الأطرش من حماية الأطفال ؟ فقط يتكلم عن عسكرةْ الدولة وأنهُ سيحملْ السلاح لإيقاف ذك، وكأنهُ بعيش منذ الثمانى السنوات الآخيرة العجاف الدولة المدنية بكل أصولها (آى المدينة الفاضلة) ، ومن هذا المنبر أقول لهُ ولأمثالهِ ممن يتشدق بمدنية الدولة ، كفاكم من در الرماد بالعيونْ ، وكفاكم من تخذير الناس البسطاء بهذه الترهاتْ ، فالناس مخدرة أصلًا من الحياة الضنكة التى بعيشونهاَ من نقص للسيولة والإنقطاع المستمرللمياه والتيار الكهربائى وغيرها من أبسط سبل الحياة المعيشية ، بدون إعطائهم المزيد من جرع التخذير من طرفكم ، وحكم العسكر فى السابق هو الذى أسس القلاع العلمية من جامعات والمعاهد الفنية العليا ، وأمم شركات النفط والبنوك ، وجلبَ المياه العذبة من جوف الصحراء الى الشمال الليبى ، وزود الليبين بالطائرات الحديثة الأيرباس 330 التى تدمر الآن كما دٌمِرَ مطار طرابلس العالمى بفعل الدولة المدية التى تتشدق بها يا دكتور القانون الدولى.