اخبار ليبيا الان

“الأعلى للدولة” يناقش مبادرة للحل في ليبيا لا تضمن بقاء مجلس “السراج”

قال النائب محمد معزب، عضو المجلس الأعلى للدولة في ليبيا، إن المجلس يناقش رؤية للخروج من الأزمة الحالية استنادا إلى المبادرة السياسية السابقة.

وأضاف في تصريحات خاصة إلى “سبوتنيك”، اليوم، أن الرؤية اعتمدت على استكمال النقاشات التي كانت قبل 4 أبريل/ نيسان 2019.

وأوضح أن المرحلة السابقة كانت وصلت إلى إعادة تشكيل المجلس الرئاسي وتشكيل حكومة مصغرة للفترة الانتقالية، والذهاب نحو الانتخابات الرئاسية والبرلمانية.

وأوضح أن إعادة هيكلة المجلس الرئاسي قد لا تشمل أي من أعضاء المجلس الحالي، إذا توافق مجلس النواب والأعلى للدولة على ذلك.

وفيما يتعلق بموقف أعضاء المجلس الرئاسي الحالي من مدى استجابتهم للرحيل حال التوافق على ذلك، قال معزب: “لقد سمعتها من السراج بشكل شخصي، وقال إن وجوده مرهون بتوافق البرلمان والأعلى للدولة، وأنه حال التوافق على أي سيناريو آخر فإنه لن يمانع الانصياع لما توافقا عليه”.

وأشار إلى أن المجلس يواصل طرح الرؤية السياسية حتى في ظل استمرار الاشتباكات العسكرية، وأن هناك بعض التحويرات في المبادرة تعرض على البرلمان بعد الانتهاء من الصياغة الأخيرة.

وشدد على أن الأعلى للدولة متوافق مع ضرورة الذهاب إلى الحل السياسي.

من ناحيته قال عادل كرموس عضو الأعلى للدولة في ليبيا، إن المجلس الرئاسي لم ينجح في مهمته، وأن الأعلى للدولة متوافق على ذلك.

وأضاف في تصريحات خاصة إلى “سبوتنيك”، الأربعاء، أن تعديل المجلس الرئاسي وتخفيض العدد إلى رئيس ونائبين هو أمر متوافق عليه من كافة الأطراف، إلا أن الخلافات تتعلق بالآلية.

وأشار أن التعديل المفترض لا يشترط فيه وجود أي من المجلس الحالي أو إقصائهم أيضا، وأن الأمر يخضع للتوافقات، كما تشكل حكومة يتوافق عليها للمرحلة الانتقالية.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من جريدة الايام الليبية

عن مصدر الخبر

جريدة الايام الليبية

جريدة الايام الليبية

أضف تعليقـك