اخبار ليبيا الان

اللواء سحبان: الجيش لن يتراجع خطوة واحدة حتى تطهر كل مناطق ليبيا

ليبيا – نقل رئيس أركان القوات البرية اللواء المبروك سحبان تحيات القائد العام للقوات المسلحة المشير خليفة حفتر إلى أعيان وحكماء منطقة النواحي الأربعة جنوب العاصمة طرابلس لموقفها الوطني ومساندتها للقوات المسلحة ، مشيراً إلى أن هذا الموقف ليس غريباً على المنطقة كونها تملك تاريخ سابق في الجهاد حيث يتجدد هذا الموقف الوطني الآن.

اللواء سحبان قال في تسجيل مرئي خلال لقائه بأعيان وحكماء  منطقة النواحي الأربعة تابعته صحيفة المرصد الثلاثاء:”نحن بين أهلنا بلا شك، والقوات المسلحة مؤسسة وطنية تجمع كل الليبيين والجميع يعرف أن هدفها تأمين وتطهير الوطن من كافة المجموعات والعصابات التي تغولت وعاثت في الأرض فساد”.

وأضاف :”التعليمات التي لدينا مباشرة من القائد العام احترام وتقدير كل الناس وتأمين المناطق و عدم الاعتداء أو ممارسة أي فعل خارج عن القانون،فنحن ملتزمون بهذا وهدفنا هو هدف وطني وهذا الهدف يعني جميع الليبيين فالقوات المسلحة لن تتراجع خطوة واحدة حتى تطهر كل مناطق ليبيا من الإرهاب ومن العصابات”.

وقال اللواء سحبان :”لا أحد يكذب عليكم أو الإعلام الذي يدجّل بأن القوات المسلحة قد تتخلى أو تتراجع هذا كلام غير وارد والقوات المسلحة ستصل لكل مناطق ليبيا مثلما طهرت الشرق والجنوب والآن لا زال أمامها مرحلة صغيرة جدا في المنطقة الغربية وسيتم بسط السيطرة الكاملة في وقت قريب لتصبح ليبيا آمنة مستقرة يعيش فيها المواطن حر وآمن ويتنقل بحرية وتتوفر حاجاته الضرورية المتعلقة بالحياة وهذا ما يسعى إليه المواطن”.

وإستطرد حديثه:” الأفراد الموجودين بالقوات المسلحة عدد كبير منهم من أبنائكم هم من النواحي الأربعة ولا يوجد فرق بين منطقة وأخرى بالنسبة لنا ونحن كمؤسسة وطنية تجمع الجميع وهدفنا هو فرض الاستقرار وتأمين ليبيا سواء من الخارج أو من الداخل حتى تصبح دولة مثل باقي دول العالم يسود فيها التقدم والنماء ويشعر المواطن بها بوطنيته وبالاستقرار والأمن”.

رئيس أركان القوات البرية إختتم حديثه بالقول:”كل شخص وكل منطقة تساند قوات الكرامة هي تقف مع الوطن وهذا واجب وطني والواجب الوطني يحب ان يقوم به الجميع في مثل هذه الظروف الصعبة فهناك نفوس ضعيفة بالمال بالخوف وهناك من لا يطمع في المال ولا يخشى الخوف وهذا من  يقدر يتخذ موقف وطني صحيح أما المؤلفة قلوبهم والطامعين فلا يستطيعون أن يتخذوا مواقف وطنية وهؤلاء الشباب بالقوات المسلحة لم يأتوا من أجل منصب أو مال أو سلطان فهؤلاء جاء بهم الوازع الوطني والحمية لأن بلادنا أصبحت مستباحة وأنتم اليوم تعيشون واقع مرير ، وهذا واجب وطني مقدس بأن تفرض القوات المسلحة الاستقرار والأمن والأمان في كافة ربوع بلادنا ونجدد شكرنا لكم جميعاً”.

 

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المرصد الليبية

عن مصدر الخبر

صحيفة المرصد الليبية

صحيفة المرصد الليبية

أضف تعليقـك