اخبار ليبيا الان

بنغازي كانت ولا زالت مدينة “السلام”

اخبار ليبيا 24
مصدر الخبر / اخبار ليبيا 24

أخبار ليبيا 24-  متابعات

مهرجان بنغازي السلام الأول اسم تم اختياره لإطلاق مهرجان رياضي في المدينة من شأنه النهوض بشريحة الشباب والخروج بهم  من ويلات الحروب إلي قلاع المستقبل تحت تنظيم ورعاية تجمع شباب ليبيا .

بمجهودات ذاتية وعلى أرضية النادي الأهلي ببنغازي وبمشاركة الاتحاد الفرعي للسباحة بالمدينة ابتدأت هذه الأنشطة والتي تستمر لثلاثة أيام في السعي لجعل الرياضة هي الملاذ الوحيد للشباب في أوقات فراغهم حيث مارس من خلاله المستضيفون ألعابهم الرياضية داخل النادي الأهلي بنغازي منها كرة القدم الشاطئية والطائرة والسلة الشاطئية وغيرها من الألعاب.

وتشهد مدينة بنغازي، حالة من الاستقرار وانتشار الأمن بعد تحريرها من التنظيمات الإرهابية التي جثت على قلبها طيلة أربع سنوات.

ومع نجاح الجيش الليبي في استئصال جذور الإرهاب منها وإنهاء سيطرته عليها، تشهد المدينة تحسنا كبيرا للأوضاع الأمنية، علاوة على التحركات الحثيثة لإعادة إعمار ما أفسدته آلة الإرهاب.

يشار إلى أن منظمة “مدن السلام” التابعة للأمم المتحدة اختارت اعتمدت بنغازي رسمياً “مدينة سلام” في عام 2013، قبل سيطرة الجماعات الإرهابية عليها .

وتحوي المنظمة على حوالي 36 مدينة سلام من جميع أنحاء العالم، وبنغازي هي مدينة السلام الثانية في الشرق الأوسط بعد القدس الشريف.

واختتمت يوم أمس السبت فعاليات المهرجان بنغازي، وقدمت خلال حفل الاختتام جوائز للرياضيين المشاركين في المسابقات التي تم إقامتها بالمهرجان، إضافة إلى تكريم عدد من الشخصيات المشاركة.

وشهدت فعاليات المهرجان إلقاء كلمة من رئيس مجلس الإدارة بالنادي الأهلي ترحيبًا بالحضور وزيارة الدكتور “الصديق خليفة حفتر” ورئيس منظمة شباب ليبيا فرج فتح الله الزوي .

وتكثف الأجهزة الأمنية من جهودها لحفظ الأمن، وكان آمر القوات الخاصة الصاعقة اللواء ونيس شدد أن أمن مدينة بنغازي “خط أحمر” لن يسمح بالمساس به.

وأكد اللواء بوخمادة، على ضرورة مساندة جميع الأجهزة الأمنية العاملة داخل المدينة وخارجها، والوقوف معها في فرض سلطة القانون واستتباب الأمن بالمدينة، والضرب بيد من حديد كل من تسول له نفسه العبث بأمن المدينة وبث الفتنة فيها والوقوف مع أهالي بنغازي”.

وأعيد فتح ميناء بنغازي بعد ثلاث سنوات من توقفه عن النشاط بسبب المعارك التي شهدتها المدينة.

وتوقف النشاط التجاري للميناء في 2014 إثر سيطرة التنظيمات الإرهابية على المدينة، وتولى ‘رئيس الحكومة المؤقتة’ عبدالله الثني تدشين إعادة فتح ميناء بنغازي عبر قدومه على متن أول سفينة شحن دخلته.

وأكد الثني أنّ بنغازي باتت مدينة للسلام وليس كما يروج لها أنها مدينة حاضنة للإرهاب الذي تقاطر عليها من كل دول العالم.

وبهدف تحفيز النشاط التجاري أعلن المسؤولون عن ميناء بنغازي أن توريد السلع للميناء سيكون معفيًا من الرسوم الجمركية بشكل مؤقت. وبإعادة تشغيل الميناء، ينضاف إلى بنغازي مكسب آخر بعد نجاحها في إعادة تشغيل مطار بنينا الدولي في بنغازي ثاني أكبر المطارات في ليبيا، بعد ان توقف عن العمل لسنوات بسبب قيام الجماعات الارهابية التي كانت تسيطر على المدينة بالتسبب في توقف حركته الملاحية.

وبعد ما عانته طيلة السنوات الماضية من دماء سالت هنا وهناك ودمار طال أحياءها الجميلة، تتسارع الخطى حثيثة لإعادة إعمار ثاني أكبر المدن الليبية التي احتفلت مؤخرا بالذكرى الخامسة لثورة الكرامة لمُساندة القوات المسلحة ضد الجماعات الإرهابية المتطرفة.

يشار إلى أن مدينة بنغازي كانت تحت سيطرة مايسمي شوري بنغازي الإرهابي ويرتبط أعضاؤها بالفكر الجهادي بشكل رئيسي، وتكونت عام 2013 بدعم من مليشيا أنصار الشريعة الإرهابية في بنغازي .

وقامت هذه الجماعات بعملية قتل السفير الأمريكي في ليبيا خلال الهجوم على القنصلية في بنغازي، الذي أسفر عن مقتل 4 أمريكيين؛ منهم السفير “كريستوفر ستيفنز”.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من اخبار ليبيا 24

عن مصدر الخبر

اخبار ليبيا 24

اخبار ليبيا 24

أضف تعليقـك