اخبار ليبيا الان

القبض على عشرات الدّواعش قبل فرارهم في ليبيا

اخبار ليبيا 24
مصدر الخبر / اخبار ليبيا 24

أخبار ليبيا24
بعد الخسائر الكبرى الّتي تكبّدها التّنظيم الإرهابي داعش في ليبيا، ولا سيّما بعد سلبه معتقلاته الّتي كان قد بناها في المناطق الأكثر أهميّة في ليبيا، بدأ العناصر الّذين نجوا من الموت والاعتقال بالتّفكير بطرق الهروب من أيدي السلطات الّتي شرعت تنفّذ أحكامًا صارمة بحقّ كلّ داعشيّ مسّ بأمن ليبيا وسلامة المواطنين فيها.

وككلّ مرّةٍ، يبتكر الدواعش أساليب جديدة للتملّص من السلطة والاحتيال على القانون، ولكن هذه المرّة تمادى داعش كثيرًا في أفكاره ووصل به الأمر إلى اللّجوء إلى التنكّر بغية مغادرة الأراضي اللّيبيّة الّتي باتت الأجهزة الأمنيّة ساهرةً على إخلائها من كلّ داعشيّ وحماية المواطنين النّاجين فيها.

فبين طوابير المدنيين المغادرين تحت حماية الأجهزة الأمنيّة والعسكريّة، تسلّل الدواعش معتمدين التخفي بارتداء العباءات النسائيّة، واستعمال المساحيق النسائيّة، للتمويه على ملامحهم الرجاليّة، تحت النقاب الشرعي، في محاولة لاجتياز الحواجز والنقاط الأمنية.

لقد حاول الدواعش المسلّحين السابقين التسلل بين الحواجز وسط المدنيين المغادرين للهرب من المدينة والإفلات من السجن والعقاب، بشكل متسرع أحيانًا، وترك اللّحية تحت الملابس النسائية مثلًا، على أمل الإفلات من التّفتيش، وإخفاء الملامح الذكوريّة، تحت النقاب، وأغطية الوجه النسائيّة، بطبقات من المساحيق التجميليّة.

ولكن حيلة الدواعش هذه لم تغفل عنها أعين رجال الأمن، إذ تمّ القبض على عشرات الدّواعش قبل فرارهم من المدينة التي كانت معقلهم السابق، وتمّ نقلهم إلى السجون حيث وضعوا تحت الرّقابة النظريّة بانتظار إنهاء التّحقيق معهم واتّخاذ التدابير القضائيّة المناسبة بحقّهم ليكونوا بذلك مثلًا للدواعش الآخرين الّذين سيقعون بين قبضة السلطات اللّيبيّة بين لحظةٍ وأخرى.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من اخبار ليبيا 24

عن مصدر الخبر

اخبار ليبيا 24

اخبار ليبيا 24

أضف تعليقـك