اخبار ليبيا الان

حكومة الوفاق الليبية: الجامعة العربية تستبعد الحل العسكري في ليبيا

موقع سبوتنيك الروسي

قال وزير الخارجية الليبي في حكومة الوفاق، محمد طاهر سيالة، إن اجتماع وزراء الخارجية العرب، ناقش الوضع الخاص في ليبيا، وأصدر قرارا يستبعد استبعادا كاملا أي حل عسكري في ليبيا.

وأضاف في تصريحات خاصة إلى “سبوتنيك” على هامش الاجتماع، أن “القرار صدر دون التحفظ من أحد، وهو ما يعني أن الإجماع العربي على الحد الأدنى بشأن ليبيا متوافق عليه، وأن مجلس الجامعة لا يريد التدخل الخارجي في ليبيا، وأنه يريد الحل السياسي لا العسكري”.

وتابع قائلا “نحن راضون عما خرج به الاجتماع”.

وبشأن دور البعثة الأممية، قال طاهر: “البعثة الأممية تحاول لكن المشكلة صعبة وشائكة، والدكتور غسان سلامة يعمل دون كلل ويحاول أن يصل إلى عقد المؤتمر الوطني الليبي لوضع الخطوط العريضة التي يرتضيها الشعب الليبي ويحتضنها المجتمع الدولي”.

وفي وقت سابق، أكد المبعوث الأممي الخاص إلى ليبيا، غسان سلامة، خلال لقائه أمين عام جامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط، أهمية دور الجامعة في إيجاد حل سياسي في ليبيا.

وقالت البعثة الأممية للدعم في ليبيا، في تغريدة عبر “تويتر”: “التقى الممثل الخاص غسان سلامة مع أمين عام الجامعة العربية أحمد أبو الغيط في القاهرة، وبحثا التطورات السياسية والأمنية في ليبيا”.

وأكد سلامة خلال اللقاء “أهمية دور الجامعة في إيجاد حل سياسي دائم يعيد الاستقرار لليبيا”.

وأضافت البعثة أن أبو الغيط “رحب بجهود الممثل الخاص في إحياء العملية السياسية في ليبيا”.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع سبوتنيك الروسي

عن مصدر الخبر

موقع سبوتنيك الروسي

موقع سبوتنيك الروسي

أضف تعليقـك

تعليقات

  • ياسيالة يازبالة هى جعجعة الدول العربية عندها غير الشجب والادانة والاستنكار ياحمار ولكن اذا ارادت امريكا استخدامها لاضفاء شرعية على اى عمل عسكرى ضد دولة عربية تصدر الاوامر لامين الجامعة العربية لصدار قرار كما حدث عند ضرب العراق وليبيا راينا عمرو موسى يتحرك بسرعة لاصدار قرار بالمخالفة ميثاق الجامعة حيث لابد ان يصدر بالجماع لا الاغلبية والاغبية يغنوا انا بحب عمرو موسى وبااكره اسرائيل ونسوا ان امين جامعة الدول العربية لابد ان ترضى عنه امريكا واسرائيل وابوالغيط هذا رايناه يسند ليفنى عندما كانت وزيرة خارجية اسرائيل وادعت انها ستسقط على الارض فسندها ابوالغيط الحنين بدلا من تركها تقع وتتكسر تستاهل اما عمرو موسى فعميل لهم رغم انه كان رئيس لجنة الدستور المصرى ووضع الغام دستورية لهذا اقول انا باكره عمرو موسى واحب اسرائيل واكره دولة اسرائيل .فاى مسلم يؤمن بكل الانبياء الذين دعوا جميعا للاسلام فى اوقات مختلفة ونبى الله اسرائيل بن اسحق بن ابراهيم ابوالانبياء اما ما تسمى اسرائيل فهى دولة عنصرية بغيضة لا يرضى غنها نبى الله اسرائيل او يعقوب عليه السلام