اخبار ليبيا الان

مطالبة بإطلاق سراح الناشط عزالدين الوحيشي المعتقل من قبل المليشيات بطرابلس

اخبار ليبيا 24
مصدر الخبر / اخبار ليبيا 24

أخبار ليبيا 24

أعربت 44 شخصية صحفية وإعلامية ونشطاء مدنيين اليوم الأربعاء عن استهجانها الشديد لاستمرار الاعتقال التعسفي بدون مبرر والخطف والقبض على الهوية الذي ترتكبه المليشيات داخل حدود العاصمة طرابلس، مطالبين بعثة الأمم المتحدة بالتدخل لوقف ذلك.

وفي بيان ندد الشخصيات بإتباع سياسة “إن لم تكن معي فأنت ضدي” حتى ولو كان ذلك إثر الميول الفكرية للإنسان الذي تضمن له الدولة في إعلانها الدستوري حرية الرأي والتعبير الفردي والجماعي وحرية البحث العلمي والاتصال وحرية الصحافة ووسائل الإعلام والطباعة والنشر بجميع أنواعه وحرية التنقل وحرية التجمع والتظاهر والاعتصام السلمي.

وأكد البيان أن “الابتزاز والخطف أصبح يطال كل فئات المجتمع وكان آخرها خطف واعتقال بل ربما وتعذيب لزميلنا “عز الدين بلعيد الوحيشي الزنتاني” الذي طالته أيادي الغدر والخيانة واختطفته من بين يدي والده أثناء زيارته لأحد المصحات بالعاصمة المختطفة طرابلس عندما كان ينوي إجراء عملية جراحية إثر الحادث المروري الذي تعرض له بالمدة الماضية”.

وأفادت مصادر أن عز الدين بلعيد الوحيشي الزنتاني وهو أحد قادة حراك لا للتمديد اختطف قبل ستة أيام من أمام مستشفى شارع الزاوية من قبل مليشيات أغنيوة الككلي.

وقال البيان: “بهذا المقام؛ فإننا نطالب الجهات الخاطفة له بسرعة إطلاق سراحه والسماح له باستكمال علاجه حتى من الناحية الإنسانية التي نصت عليها جميع المعاهدات الدولية”.

وأضاف، “ندعو كافة المؤسسات والجهات الاعتبارية التي لها علاقة بحقوق الإنسان بالداخل والخارج إلى بيان موقفها من هذه الأعمال المخزية الدنيئة التي طالت عدد كبير جدا من الإعلاميين والنشطاء في إطار سياسة تكميم الأفواه التي لازالت ترتكبها التنظيمات والمليشيات الظالمة في العاصمة المختطفة طرابلس”.

وناشد البيان بعثة الأمم المتحدة بالتدخل من باب الوساطة تجاه هذه القضية في إطار اهتماماتها بالحريات العامة وحقوق الإنسان والدفاع عنها والتحقيق بالسجون التي تحت سيطرة حكومة الوفاق بزعامة رئيسها “فائز مصطفى السراج”.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من اخبار ليبيا 24

عن مصدر الخبر

اخبار ليبيا 24

اخبار ليبيا 24

أضف تعليقـك